ارتكب طيران “التحالف الدولي” مجزرة جديدة بحق السوريين راح ضحيتها 15 مدنيا جراء قصفه الأحياء السكنية في بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي.
وأفادت مصادر أهلية لـ سانا بأن طائرات “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن نفذت أمس الأول عدة غارات على منازل المواطنين في بلدة الشعفة بريف مدينة البوكمال على الضفة الشرقية لنهر الفرات ما تسبب باستشهاد 15 مدنيا بينهم 7 نساء.
ولفتت المصادر إلى وقوع عدد من الجرحى حالات بعضهم خطرة ما يجعل عدد الضحايا مرشحا للزيادة نتيجة الغارات التي تسببت بأضرار مادية ودمار كبير بمنازل المواطنين وممتلكاتهم.
وعمل “التحالف الأمريكي” خلال الأشهر الماضية على تقديم جميع أنواع الدعم لتنظيم داعش الإرهابي في البادية السورية حيث قام بتزويده بالمعلومات الاستخباراتية لشن هجمات على مواقع الجيش العربي السوري إضافة إلى إخلاء المتزعمين الأجانب عبر عشرات الإنزالات الجوية لإنقاذهم من الموت المحتم ونقلهم إلى معسكرات شمال شرق سورية قبل أن يعلن في وقت سابق من الشهر الجاري عن تشكيل ميليشيا مسلحة تحت مسمى “قوة حدودية” أغلب افرادها من إرهابيي “داعش”.
وأعربت وزارة الخارجية والمغتربين عن إدانتها الشديدة إعلان “التحالف الأمريكي” تشكيل هذه الميليشيا والذي يمثل اعتداء صارخا على سيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية وانتهاكا فاضحا للقانون الدولي وجددت مطالبتها مجلس الامن الدولى والامم المتحدة بالعمل على حل “التحالف الدولي” فورا ووضع حد لعدوانه ومجازره بحق المدنيين في سورية والزام كل الدول بتطبيق قرارات مجلس الامن الخاصة بمكافحة الإرهاب.
دير الزور-سانا-الفرات

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع