بلغ عدد العوائل العائدة إلى بلدة بقرص فوقاني في ريف ديرالزور الشرقي حوالي 550 عائلة بعد تحريرها من الإرهاب الداعشي المجرم على يد أبطال الجيش العربي السوري.
وذكر السيد محمد الوكاع رئيس مجلس بلدة بقرص فوقاني أن عدد الأهالي إلى بيوتهم في تزايد مستمر موضحا أن الخدمات الضرورية مؤمنة بالكامل عدا الكهرباء.
وبين الوكاع أن فرن قرية بقرص الذي جاءت موافقة إنشائه في العام 2011 وتوقف العمل به بسبب الجماعات الإرهابية المسلحة قد وعد السيد محافظ ديرالزور بتقديم إعانة مالية لتشغيله، كما أن مستوصف البلدة قد عاد الى العمل، وهو مجهز ويقدم الطبابة المجانية للأهالي العائدين.
وأشار رئيس مجلس البلدة إلى أنه في الأيام القادمة سيتم تشغيل الجمعية الفلاحية بالقرية ليتمكن الأهالي من زراعة أراضيهم كما في السابق ، وأن المحافظة ممثلة بالسيد المحافظ تبذل جهودا مضاعفة لعودة الأهالي إلى بيوتهم و أراضيهم وممارسة حياتهم الطبيعية .
يذكر أن قرية بقرص فوقاني قد حررت من الإرهاب الداعشي في الشهر العاشر من العام المنصرم على يد أبطال الجيش العربي السوري.