تنتشر القمامة و الأنقاض في شوارع مدينة الميادين الرئيسية قبل الفرعية والسبب كما يقول الأهالي هو الغياب التام لعمال النظافة ، الأمر الذي أدى إلى تكدسها مما يؤدي بالنتيجة إلى إنتشار الروائح الكريهة ، و الإنتشار الكبير للحشرات الضارة والمعدية ، وما يزيد الطين بلة قيام البعض من الأهالي بحرقها في الشارع مما يشكل خطرا على المنازل و المحلات التجارية خوفا من تعرضها للحرق بسبب الهواء الشديد ؛ ناهيك عن إنتشار اللشمانيا في المنطقة ، وتجمع القمامة يزيد في انتشارها.

والسؤال إذا كان الوضع  بهذا الشكل ونحن في فصل الشتاء فكيف تكون الأمور في فصل الصيف المقبل فهل هذا الموضوع ليس من اختصاص مجلس مدينة الميادين ؟!

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع