أكد مدير التشغيل والصيانة لمشاريع الري في حوض الفرات الأدنى أحمد هيثم أنه وبعد فك الحصار عن محافظة دير الزور على يد أبطال الجيش العربي السوري، قامت المديرية بالكشف على المشاريع الواقعة بهذه المنطقة، والبدء بالكشوف التقديرية والأضابير الفنية لتأهيل كل منشآت مشروعي ري القطاع الثالث والخامس إضافة لمحطات الضخ والرفع بالقطاعين السابع والوفاء.

ورجح هيثم بأن المدة الزمنية لتأهيل هذا القطاع من 9 أشهر إلى سنة، حيث تم رصد 3 مليارات ليرة سورية لإعادة ترميمه، وأن أولويات المرحلة الحالية هي التركيز على صيانة وتأهيل مشروع القطاع الثالث للري لكونه الأكثر مساحة، والأقرب إلى مدينة دير الزور والأكثر أماناً.

ووفق هيثم فإن المؤسسة العامة لاستصلاح الأراضي أعلنت مناقصة لتأهيل محطات الضخ والرفع بالقطاع الثالث ويجري الآن فض العروض على مراحل سيتم من خلالها الإعلان عن مناقصة لتأهيل آبار الصرف وتأهيل شبكات الري والصرف المكشوف بالمشروع نفسه وسيلي هذه المراحل الإعلان عن بدء العمل لإعادة صيانة وتأهيل القطاع الخامس، حيث رصد له من 1600مليون إلى مليارين.