mthnaa.jpg

رفعت مطحنة الفرات في دير الزور طاقتها الانتاجية من45 إلى 50 طنا من الدقيق يوميا بعد إعادة تأهيل خطي الانتاج فيها.

وقال مدير السورية للحبوب بدير الزور المهندس أديب الركاض إن الإنتاج الوسطي للمطحنة الآن يبلغ 50 طناً يومياً من الدقيق التمويني يتم استخراجها من عملية طحن نحو 60 طنا من الحبوب، وهي كمية غير كافة لتغطية احتياجات أفران دير الزور والبالغة نحو 140 طنا، كون خطي الانتاج الموجودة حاليا في المطحنة غير قادرة على زيادة هذه الكمية.

 وبين الركاض أنه تم التعاقد حاليا لتركيب خط انتاج ثالث باستطاعة الخطين الموجودين ومن المتوقع ادخاله بالخدمة خلال الربع الأخير من هذا العام، والذي سيساهم بزيادة انتاج المطحنة إلى 100 طن يوميا.

وأضاف: يجري في الوقت الحاضر تعويض نقص انتاج المطحنة بالنسبة لحاجة الأفران اليومية من خلال عقد مبرم مع مطحنة السومرية الخاصة والتي يستجر منها نحو 45 طنا، إضافة إلى توريد نحو 30 طن من مطاحن حلب. 

وأشار الركاض إلى أن المحافظة بحاجة لمطحنة جديد باستطاعة 300 طنا يوميا، خاصة مع عودة الأهالي إلى المناطق المحررة، ومن المتوقع أن يتضاعف العدد مع إعادة تأهيل أحياء ومناطق جديدة.

يشار بأنه تم تركيب مطحنة دير الزور في محلج الأقطان بعد أن تعرض مقر المطحنة القديم في منطقة المعامل لأعمال تخريب وسلب من قبل العصابات الإرهابية والتي لاتزال تسيطر عليها.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع