IMG_20191013_173417_091.jpg

نظم أهالي  ريف دير الزور الغربي   ظهر امس وقفة  احتجاجية امام مبنى مجلس بلدة الشميطية   تنديداً بالعدوان التركي على الأراضي السورية ومطالبين بخروج القوات الامريكية المحتلة من الأراضي السورية 

وأكد المشاركون أن النظام التركي الداعم للإرهاب التكفيري منذ بداية الحرب الإرهابية على سورية والذي تلطخت يداه  بشكل مباشر في سفك الدم السوري يقوم بعدوانه هذا  تنفيذا لأطماعه التوسعية .

معتبرين  أن العدوان التركي على الأراضي السورية هو احتلال يجب  مقاومته داعين إلى الالتفاف حول الجيش العربي السوري لأنه الوحيد القادر على حماية الشعب السوري .

واكد رئيس الجمعية الفلاحية في الشميطية غانم السويدان   أن  كافة أبناء الشعب السوري يرفضون ويدينون العدوان التركي على سورية لافتا  أن سورية دولة ذات سيادة  وهذا العدوان  يخالف المواثيق الدولية وجميع أبناء الوطن  يقفون  صفاً واحداً خلف الجيش العربي السوري والدولة السورية لانها الوحيد الضامن لامن وسلامة الأراضي السورية .

وأشار المواطن احمد سلامة   أن العدوان التركي هو عدوان  غير شرعي ويعد  احتلال للأرض واعتداء  على  السيادة السورية وجماهير الفلاحين ترفض هذا العدوان وتطالب بخروج كافة القوات الأجنبية التركية والأمريكية من الأراضي السورية لان سورية قوية بشعبها وجيشها وقائدها وهم الوحيدون الذين يحرصون على حماية الشعب السوري ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية ..

وبين المواطن خالد سليمان  ان ميليشيا قسد جرت الخراب  لمنطقة الجزيرة من خلال عمالتها وارتباطها بالمحتل الأمريكي الذي باعها للمحتل التركي داعيا جميع أبناء سورية للالتفاف حول الجيش العربي السوري والقيادة السورية للحفاظ على سلامة ووحدة التراب السوري الذي لن يكون الا تحت راية الجمهورية  العربية السورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد .