ahlee.jpg

يعاني أهالي محافظة الحسكة كغيرهم من ارتفاع الأسعار التي بدأت تكوي جيوبهم وتتعالى أصوات المواطنين أسوة بغيرهم بضرورة معالجة ارتفاع أسعار مواد  السكر والرز والزيت  وتدخل الجهات المعنية من اجل وضع حد لفلتان الأسعار الذي جعل مشترياتهم تقتصر على الضروري فقط، وكغيرهم من سكان المحافظات كادت تخلو لائحة مشترياتهم من أصناف الحلويات او الفواكه.

في جولة على أسواق الحسكة لاحظنا انخفاضا في أسعار الخضار وهذا طبيعي في موسم نضج الخضار البلدية  فالبندورة انخفض سعرها ليصل  حوالي 300 ليرة، والباذنجان يباع بنحو 500 ليرة والخيار يتجاوز 300.

أما الثوم اليابس فما زال يحافظ على سعره و الكيلو بنحو 2000  ليرة والثوم الأخضر يباع بـ 1500 ليرة للكيلو  أما سعر كيلو الفليفلة الخضراء فانخفض الى 400  ليرة، أما كيلو البصل اليابس فيباع بحوالي 300 ليرة كما انخفض  سعر كيلو البطاطا  ليباع بحوالي 300 ليرة وأما سعر كيلو الكوسا فما زال يباع بحوالي 250 ليرة.

وارتفعت أسعار البرغل والسميد لتصل إلى نحو 900 ليرة سورية والرز يباع من 1400 ليرة وحتى 2000 وذلك حسب النوع، أما الزيت النباتي فيباع الكيلو بحوالي  2000 ليرة والسكر يباع بحوالي 1100 ليرة والشاي حسب الأصناف حيث يباع من 14الف  ليرة للكيلو وحتى 18ألف ليرة .

وشهدت أسواق محافظة الحسكة ارتفاعا بأسعار الألبان فاللبن البقري يباع الكيلو بنحو 400 ليرة أما حليب الغنم فيباع الكيلو بحوالي 500 ليرة أما الجبن بحوالي 1600 ليرة 

ولحوم الفروج الحي شهدت ارتفاع هي الأخرى  حيث يباع الكيلو 1850 ليرة سورية أما كيلو لحم الغنم من  8000 ليرة الى 10000 ليرة حسب المناطق

غابت الحلويات عن قائمة مشتريات اغلب العائلات لارتفاع أسعارها بشكل كبير مترافقة مع ارتفاع اسعار السكر والزيت والسمن

ويضاف إليها الفواكه التي لم يعد يتمكن المواطن من شرائها فالموز بنحو 1700ليرة  والجانرك 1500 ليرة والمشمش 2500 ليرة

كما شمل الارتفاع أيضا سعر ربطة الخبز السياحي من   200 ليرة إلى  300 ليرة سورية كما ارتفعت اسعار الفطائر بمقدار 50بالمئة والخبز الأصابع أيضا من 100ليرة الرغيف إلى نحو 150 ليرة وهذا ادى إلى إقبال كبير للأهالي على الخبز الذي تنتجه الافران الحكومية بالمحافظة مما شكل ازدحاما امام المخابز يلاحظه الأهالي بشكل يومي

ومع هذا الارتفاع للأسعار أكد لنا عدد من الأهالي ان عمليات الشراء حاليا تقتصر فقط على المواد الغذائية الضرورية والابتعاد عن الكماليات والفواكه والحلويات.