996v.jpg

بهدف متابعة الواقع الزراعي واحتياجات تنفيذ الخطة الإنتاجية الزراعية وخاصة في المناطق المحررة، والإطلاع على المراحل التي وصلت إليها المنشآت الحيوية التي يعاد تأهليها لوضعها في الخدمة بأسرع وقت ممكن، بعد أن تم تحريرها من الإرهاب على أيدي رجال الجيش العربي السوري، قام وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا بجولة ميدانية زراعية في محافظة دير الزور رافقه فيها محافظ دير الزور فاضل نجار وامين فرع دير الزور لحزب البعث العربي الاشتراكي رائد الغضبان ورئيس الإتحاد العام للفلاحين أحمد صالح إبراهيم
الجولة تضمنت وضع مشروعين للري الزراعي بالخدمة في كل من قرية البلعوم ومدينة الميادين بريف المحافظة الشرقي والاطلاع على واقع مركز سعلو لاكثار النخيل .
وذكر مدير الزراعة بدير الزور المهندس محمود الحيو ان مشروع الري الزراعي في الميادين الذي تم تنفيذه بالتعاون مع منظمة "اكسفام" يتضمن تركيب محولة 1000 ك ف وصيانة 6 محركات كهربائية وتأهيل قناة ري بطول 13 كم. لافتا إلى أن المشروع يضخ 2000 م٣ في الساعة ويروي مساحة 720 هكتارو مشروع الري الزراعي في قرية البلعوم في الريف الشرقي لدير الزور، والذي تم تنفيذه بالتعاون مع هيئة "كوبا" يتضمن تركيب مولدة ٦٣٠ ك ف وثلاثة محركات ري ويروي ٢٢٠٠ دونم تزرع بمختلف أنواع المحاصيل والخضار.
وفي ختام الجولة عقد السيدان وزير الزراعة ووزير الموارد المائية لقاء موسعا مع الاسرة الزراعية والفلاحية في المحافظة بحضور السيد المحافظ والرفيق امين فرع الحزب تم خلاله بحث الواقع الزراعي في المحافظة واحتياجات القطاع الزراعي .