في إطار انتهاكاتها ومخالفتها للقانون والأعراف الدولية باشرت قوات الاحتلال الأمريكي إنشاء قاعدة عسكرية جديدة ضمن الأراضي السورية في منطقة المالكية أقصى شمال شرق الحسكة.

وبينت مصادر أهلية في المنطقة لمراسل سانا أن قوات الاحتلال الأمريكي أرسلت خلال الأيام القليلة الفائتة مزيداً من التعزيزات العسكرية تضمنت 60 مدرعة ومصفحة إضافة إلى آليات هندسية ثقيلة للقيام بأعمال الحفر والتسوية وبناء السواتر في المنطقة الواقعة 1كم جنوب غرب عين ديوار في المثلث الحدودي الواقع بين سورية والعراق وتركيا.

وأضافت المصادر إن الهدف من ذلك إحداث قاعدة عسكرية في المنطقة إضافة إلى تعزيز نقاط الاحتلال الأمريكي ومواقع تمركزه في محيط حقول النفط وذلك لضمان استمرار عمليات السرقة والنهب للثروات السورية وتأمين الطرق التي تستخدمها بعمليات السرقة من خلال المعابر غير الشرعية التي أحدثتها لهذه الغاية في ريف الحسكة الشرقي.

وعمدت قوات الاحتلال الأمريكي إلى إنشاء مطار عسكري مؤخرا تابع لقاعدتها في منطقة حقل العمر النفطي بريف مدينة دير الزور الشرقي وذلك في إطار المخطط الأمريكي الرامي إلى استمرار دعم التنظيمات المسلحة التي تنفذ أجنداتها وسرقة نفط وخيرات الجزيرة السورية.