بلغ عدد المتقدمين لدورة امتحانات عام 2015 لشهادة التعليم الأساسي 22667 تلميذاً وتلميذة موزعين على 220 مركزاً، منهم 21327 دراسة نظامية و1340 للدراسة الحرة.

هذا وأنجزت مديرية التربية الاستعدادات اللازمة لموسم امتحانات الشهادات العامة من تجهيز المراكز الامتحانية وتكليف طواقم المراقبين والإداريين، لتأمين انطلاقة ناجحة وأجواء امتحانيه هادئة ومريحة للأبناء، والجدير بالذكر أن امتحانات شهادة التعليم الأساسي ستنطلق صباح الأحد 17 أيار الجاري وتستمر لغاية 28 منه.‏

من جهة ثانية وصل عدد المتقدمين لامتحانات دورة عام 2015 للشهادة الثانوية بفروعها (علمي- أدبي- مهني- شرعي) 18232طالباً وطالبة موزعين على 163 مركزاً إذ بلغ عدد المتقدمين للفرع الأدبي 7498 منهم 3506 دراسة نظامية و3992 دراسة حرة، وعدد المتقدمين للفرع العلمي 8390 منهم 7573 للدراسة النظامية و817 للدراسة الحرة.‏

في حين بلغ عدد المتقدمين لامتحانات الشّهادة الثانوية المهنية والشرعية 2344 طالباً وطالبة منهم 1975 دراسة نظامية و387 دراسة حرة تم توزيعهم على 30 مركزاً وحول استعدادات تربية اللاذقية لامتحانات دورة عام 2015 وانخفاض عدد المتقدمين للدراسة الحرة والمطلوب من أولياء الطلبة قبل وأثناء الامتحان قال المهندس محمد يونس قزق مدير التربية نحرص تماماً على مستقبل الأبناء الطلبة انطلاقاً من حرصنا على مستقبل الوطن ونسعى جاهدين على إجراء العملية الامتحانية لطلاب الشهادتين ضمن أجواء هادئة ومريحة بما ينسجم مع التعليمات الوزارية الناظمة سيما وأننا أنجزنا كافة الاستعدادات اللازمة لحسن سير الامتحانات بالشكل الأمثل.‏

وتابع مدير التربية:‏

إن إجراء اختبار الترشيح للتقدم لامتحانات الشّهادة العامة كان إجراءً تربوياً هادفاً انعكس إيجابياً على عمل امتحانات الشهادات العامة حيث انخفض عدد المتقدمين بصفة دراسة حرة وبالتالي تقلص عدد المراكز ووفرنا وقتاً وجهداً ومالاً وتقدم للامتحان من لديهم الإمكانيات التعليمية لدخول الامتحان.‏

نأمل أن يتعاون معنا أهالي الطلبة ويحرصوا على التغذية السليمة وعدد ساعات النوم الكافي لطلاب الشهادات خاصة أيام الامتحان مع ضرورة تأمين الجو الدراسي الهادئ ضمن المنزل وعدم التجمع أمام المراكز الامتحانية متمنياً النجاح والتفوق لجميع الأبناء الطلبة.‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع