أكد مدير المؤسسة العامة للخزن والتسويق في اللاذقية المهندس سموءل مخلوف أنه تم توزيع 80 طنا من مادة السكر منذ بداية العام الحالي حتى تاريخه في ارياف المحافظة البعيدة التي لا توجد فيها منافذ بيع للمؤسسة عبرالصالات الجوالة لتأمين احتياجات المواطنين فيها .

وأوضح مدير المؤسسة أنه تم توزيع الكمية على 25 ألف عائلة في 80 قرية بمعدل 3 كيلوغرامات لكل أسرة من خلال شاحنتين سعة “2” طن محملتين بمختلف المواد وخاصة السكر وبيعها في هذه القرى بالتنسيق مع الفعاليات الشعبية والرسمية مشيرا إلى أن الفرع مستمر بهذا النهج لاستكمال التوزيع في باقي القرى وفق برنامج زمني وبكميات كافية.

وكشف مخلوف أنه تم مؤخرا افتتاح ثلاث صالات جديدة في كل من المؤسسة العامة للخيوط القطنية وشركة محروقات وشركة الساحل للإنشاء والتعمير في المحافظة .

واضاف مخلوف:يتم تزويد منافذ البيع دوريا ووفق الحاجة بالمواد من خلال مستودعات المؤسسة ويتم التدقيق على توزيع المواد المدعومة نظرا لزيادة الطلب عليها . وحول اسطوانات الغاز قال مخلوف: أن ” المؤسسة قامت بشراء 1500 اسطوانة غاز منزلي من فرع محروقات اللاذقية ليتم بيعها بعد ملئها من خلال منفذين متخصصين لذلك في مدينة اللاذقية اضافة إلى المراكز الـ 9 في اللاذقية والحفة وجبلة”. وفي اطار دور المؤسسة في تسويق الحمضيات من المواطنين وشحنها لباقي فروع المؤسسة بالمحافظات بيّن مدير المؤسسة أنه تم تسويق “510” أطنان من الحمضيات منذ بداية الموسم الحالي حتى أول الشهر الحالي لافتا إلى أنه تم خلال الموسم الماضي تسويق 30 ألف طن من مختلف أنواع الحمضيات . وذكر مخلوف أن عدم توفر مستودعات لتخزين المواد الغذائية والاستهلاكية يعد من ابرز صعوبات العمل وخاصة أن ” الفرع معني باستلام المستوردات من المرفأ واعتماد الادارة على تخزين المستوردات بالمحافظة وعدم التزام باقي جهات القطاع العام بتسديد قيمة مشترياتها من المؤسسة ما يسبب نقص السيولة لديها اضافة إلى نقص عدد العمال الدائمين من الفئة الثانية” .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع