بلغت القيمة الإجمالية لمبيعات صالة المستهلك التابعة للمؤسسة العامة الاستهلاكية خلال شهر كانون أول الماضي حوالي 5 ملايين ليرة سورية.

وفيما تأثرت مبيعات الصالة بعمليات الجرد السنوي والتي ترافقت بعمليات الجرد التي سبقت الصيغة الجديدة لعمل مؤسسات التدخل الإيجابي والتي وردت في قرار الحكومة الأخير الخاصة بإعادة هيكلة تلك المؤسسات فقد أشار يعرب علاء الدين مدير الصالة بأن عمليات البيع قد استؤنفت من جديد ولكافة المواد المتوفرة ضمن التشكيلة السلعية الحالية الموجودة في الصالة وذلك بانتظار الصيغة الجديدة للعمل والهادفة إلى إضفاء نوع من التكامل والتخصص في عمل مؤسسات التدخل الإيجابي التابعة للقطاع منوهاً بالدور الذي لعبته هذه المؤسسات خلال الفترة الماضية على صعيد توفير السلع والمواد للمواطنين بأسعار مقبولة وجودة عالية وأيضاً على صعيد تحقيق توازن العرض والطلب في الأسواق متوقعاً أن يترك القرار الخاص بإعادة هيكلة هذه المؤسسات إعطاء المزيد من المرونة والفعالية لعمل هذه المؤسسات وصولاً إلى تحقيق الهدف الذي وجدت من أجله معرباً عن أمله في إصدار التعليمات الخاصة بآليات العمل الجديدة في أقرب وقت ممكن.