أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم في اجتماع مع لجنة السير ونقل الركاب المشترك في اللاذقية ضرورة ايلاء مسألة توفير وسائط نقل الركاب الأولوية لإيصال المواطنين إلى وجهاتهم المطلوبة في كل أنحاء المحافظة.

وأشار المحافظ إلى أهمية معالجة أي خلل فيما يتعلق بالنقل ومراقبة الخطوط ومدى التزام وسائط النقل العام (السرافيس ) بالعمل على الخطوط المسجلين عليها واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين وغير الملتزمين ومراقبة التسعيرة ومدى الالتزام بها مشدداً أيضاً على اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها خدمة المواطن وتأمين وسيلة النقل ولاسيما في فترة الذروة.

ودعا المحافظ إلى تفعيل اللجان الفرعية التي يرأسها مدير المنطقة ومعالجة الخلل فيما يتعلق بوسائط النقل إلى القرى البعيدة ووضع مراقبي خطوط ضمن هذه اللجان مشددا في الوقت ذاته على ضرورة منع إشغالات الأرصفة بالسيارات من قبل مكاتب السيارات وتنظيم مخالفات بحق المخالفين. ضم الاجتماع مديري المناطق ورئيس مجلس مدينة اللاذقية ومديري التجارة الداخلية وحماية المستهلك والنقل والمحروقات إضافة إلى مستثمري الكراجات واللجان المشرفة عليها.

في سياق آخر أكد المحافظ ضرورة التنسيق بين مختلف شركات ومؤسسات القطاع الإنشائي وما بين مؤسسات القطاع الخدمي فيما يتعلق بالتخطيط المستقبلي أثناء إنجاز المشاريع الخدمية، لاسيما ما يتعلق منها بالصرف الصحي والكهرباء والمياه وعمليات تعبيد الطرق، وتقليل الهدر في المال العام، والعمل برؤية مستقبلية دون الحاجة في كل مرة إلى تدمير وحفر الشوارع وخلافها من النقاط الهامة التي شكلت محور اجتماع محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم مع مديري الشركات الإنشائية والخدمية في المحافظة، حيث وجّه تلك الجهات بالبحث عن عنصر الجودة والالتزام بالمدد الزمنية المحددة والتزام الدقة والتنسيق التام للحفاظ على المال العام.