اطلع محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم خلال جولة تفقدية على أوضاع العائلات الوافدة من بلدتي كفرية والفوعة في منطقة صلنفة حيث استمع إلى معاناتهم ومشاكلهم و أوعز إلى الجهات المعنية بحلها وتلبية جميع مطالبهم لافتاً إلى أنه سيتم تجهيز مشغل خياطة يخدم المنطقة والوافدين لتأمين فرص عمل لهم كذلك تأمين المدارس والدورات المجانية للطلاب وتسهيل أمور الموظفين ودوامهم وتخفيف الأعباء عنهم وتأمين المواصلات كما هنأ الطلاب الناجحين بشهادة التعليم الأساسي وقدم لهم مكافآت رمزية على تفوقهم، مشيراً إلى أنه ستؤمن جميع حاجيات الوافدين سواء الخدمية أو الإنسانية عن طريق رئيس البلدية المعنية والجهات المختصة.

بدوره شكر الشيخ أيمن زيتون رئيس مجمع الرسول الأعظم اهتمام الدولة بالعائلات المهجرة وتقديم المساعدات والدعم لهم وخصوصاً أهالي كفرية والفوعة الذين عانوا الحصار وصمدوا وصبروا ككل الشعب السوري وزيارة محافظ اللاذقية لهم في مقر إقامتهم خير دليل على اهتمامه حيث فوّض المسؤولين بمتابعة قضاياهم كل حسب موقعه.

وتحدث رئيس مجلس بلدة كفرية السابق أحمد حجازي والأهالي الوافدين عن معاناتهم خلال الحصار الجائر الذي تعرضوا له على مدى سنوات رووا جرائم الارهابيين بحقهم وحرمانهم من الحياة ومن أقل مقومات المعيشة مؤكدين على إصرارهم على الصمود حتى النصر ولم شملهم بأهاليهم المحاصرين.

ولفت كل من رئيس بلدية صلنفة م0 منذر بدور ورئيس بلدية عين الوادي ثروت شملص أنه توجد في منطقة صلنفة حوالي 60 عائلة تضم حوالي 350 شخصاً حلّوا أهلاً في المنطقة ويتم تقديم جميع الخدمات لهم من مسكن وطبابة وحاجيات خدمية مؤكدين على متابعة أمورهم ومعالجتها بشكل مستمر والاستعداد الدائم لمعالجة جميع مشاكلهم .

هذا ووزع السيد المحافظ في ختام جولته التفقدية سللاً غذائية وحليب أطفال على جميع العائلات مؤكداً استمرار الدعم والرعاية لهم حتى عودتهم سالمين إلى بيوتهم.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع