بحث محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم مع وفد منظمة بيرغ الروسية ـ التي تُعنى بشؤون الثقافة والرياضية ونشر أفكار الخير والسلم ومقرها ولاية يالطا ـ سبل تعزيز العلاقات والتعاون بين مدينتي يالطا واللاذقية المتشابهتين إلى حدّ ما في الجغرافية والطبيعة والعادات الاجتماعية، ومدى إمكانية تنظيم زيارات متبادلة وإقامة العديد من الأنشطة الثقافية والرياضية التي تخدم جيل الشباب وتشجعهم على زيادة ثقافتهم وعلى الدراسات المختلفة في ولاية يالطا.

من جانبه المحافظ السالم استهل اللقاء بالشكر لروسيا الاتحادية وما قدمته لتبقى سورية صامدة في وجه الإرهاب العالمي، مؤكداً أن الشعب السوري لن ينسى وسينقل الرسالة إلى الأبناء والأحفاد، وأن هذا التعاون الصادق ساهم في تعزيز العلاقات التاريخية وأفسح المجال للتعاون في العديد من المناحي وعلى نطاق واسع وقال: إن تطوير هذه العلاقات سيكون من خلال محبة الشعبين لبعضهما ووحدة الفكر وإعمال العقل في السلم والخير .

من جانبه، إيغور بنيتشوك الذي وصف اللاذقية بأنها تمثل الحضارة العالمية ولها رمزية خاصة، أكد وجود رغبة صادقة لتعزيز العلاقات القديمة وتطويرها ومساعدة الشباب السوري في إتمام تحصيله العلمي في روسيا كما كان سابقا، وقال: منظمتنا تهتم بمساعدة الشباب الصاعد على التفكير بالأشياء الجميلة لبلده من خلال العلم والعقل، ليكونوا عنصراً ايجابياً لمجتمعه والتضحية من أجله .

وخلص الاجتماع إلى تشكيل فريق عمل مشترك مهمته تنسيق التعاون في مجال الثقافة والرياضة والشباب وتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين المدينتين، وكخطوة أولى اتفق الطرفان على إقامة يوم الشجرة المشترك بتاريخ محدد في ذات الوقت بين مدينتي اللاذقية ويالطا ووضع نصب تذكاري تاريخي لهذا الحدث وتم تحديد يوم الشجرة في مدينة القائد المؤسس حافظ الأسد.

حضر الاجتماع :عضو مجلس الشعب سامر شيحا والعميد سامي شيحا ومن الجانب الروسي إيغور بنيشتوك ويوري غورتشاكوف 0يذكر أن منظمة بيرغ عمرها 15 عاماً ولها فروع في خمس مقاطعات روسية