بهدف تشجيع الشباب على الابتكار والتصميم لاسيما في مجال الطاقة البديلة في ظل البحث الدائم عن طاقات بديلة من خلال الموارد المحلية المتاحة, أطلقت الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية وذلك بالتعاون مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية فرع اللاذقية وبرعاية كل من مطبعة المرساة وبن الحموي / city cafe / مسابقة لأفضل نموذج مشروع في مجال الطاقة البديلة, وتم تحديد لجنة تحكيم لتقييم المشاريع المقدمة مؤلفة من دكاترة جامعيين مختصين ومن ذوي التجارب المهنية في هذا المجال, كما سيتم عرض المشاريع في معرض متخصص بحضور فعاليات علمية واقتصادية واجتماعية مهتمة بمجال الطاقة البديلة للاطلاع على المشاريع المقدمة ليصار بعدها إلى إعلان أسماء الفائزين من خلال المعرض.

وتأكيداً على دعم وتشجيع هكذا مشاريع فقد تم تحديد جوائز مالية سيتم تقديمها من خلال المعرض وبالتعاون مع الشركاء والرعاة وهي عبارة عن مبالغ مالية حيث تم تحديد مبلغ /75/ ألف ليرة سورية للمركز الأول و/50/ ألف ليرة سورية للمركز الثاني و/25/ ألف ليرة سورية للمركز الثالث وإضافة إلى الجوائز المالية هناك فرصة تشبيك مع حاضنة تقانة المعلومات والاتصالات في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية فرع اللاذقية, إضافة إلى استشارات علمية بمواضيع تتعلق بالطاقة البديلة وهناك أيضاً دورات مجانية للمراكز الثلاثة الأولى مقدمة من قبل الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية فرع اللاذقية إضافة إلى حسم يتراوح ما بين 25 إلى 50 بالمئة على الدورات لبقية المتسابقين مقدمة من الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية فرع اللاذقية وهناك حسم على الطباعة مقدم من مطبعة المرساة بقيمة /10/ آلاف ليرة سورية للفائز الأول و /8/ آلاف ليرة سورية للفائز الثاني و /5/ آلاف ليرة سورية للفائز الثالث إضافة لاشتراك عضوية مجاني لمدة عام في الغرفة الفنية الدولية في اللاذقية للفائزين الثلاثة الأوائل.

هذا وقد حددت شروط المسابقة بحيث تحقق الهدف المرجو منها وهي: أن يكون المشروع متعلقاً بالطاقة البديلة وأن تكون فكرة المشروع واضحة وأن يكون قد أنجزت عملية تحليل للمشروع على الأقل أي لا يكون مجرد فكرة مع إمكانية صنع نموذج ولو مبسط حول فكرة المشروع ماكيت, ورق فليب تشارت, مجسم كرتوني أو غير ذلك, وليس بعيداً عن مسابقة مشاريع الطاقة البديلة نظمت الغرفة الفنية بداية الشهر الحالي معرضاً للمنح الدراسية بالتعاون مع جامعة تشرين مركز المهارات والتوجيه المهني, كما تألقت الغرفة الفنية الدولية السورية بالفوز بعدد من الجوائز حيث حصدت/6/ جوائز للمشاريع من أصل /9/ فئات حيث تم تكريم مشروع/ On Board/ كأفضل مشروع لتطوير الاقتصاد محلياً والمشروع تم تنفيذه من قبل الغرفة الفنية الدولية في اللاذقية وكان هدف المشروع تدريب وربط الشباب بفرص عمل في قطاع النقل البحري, كما تم تكريم مشروع المسؤولية الاجتماعية كأفضل برنامج عالمياً لتفعيل المسؤولية الاجتماعية في المجتمعات المحلية وهو الآخر نفذته الغرفة الفنية الدولية في اللاذقية بهدف زيادة التوعية وتفعيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية بين أهم الشركات المحلية, المنظمات العالمية الرائدة وبخبرة وتوجيه مستشارين مختصين وبمشاركة فعّالة للشباب وتمّ تكريم مشروع أكاديمية القيادة للتغيير كأفضل مشروع تنموي نفذته غرفة اللاذقية والذي قام على ربط خبرات عالمية وتدريبها لشباب الغرفة الفنية الدولية لتعزيز المهارات القيادية في المجتمعات المحلية وخلق قادة وبناء شراكات مستدامة عالمياً, ومن المشاريع التي تم تكريمها أيضاً مشروع المعرض الثقافي بعنوان(شوارع العالم) حيث فاز بجائزتين كأفضل مشروع تشاركي وأفضل المشاريع المنفذة محلياً والتي قامت به غرفة اللاذقية لتشارك الثقافات السورية والعالمية عبر جمع ثقافات ست محافظات سورية و /13/ منظمة مجتمعية محلياً في فعالية معرض لقاء الحضارات حيث تم التعريف بحضارات بلدان مختلفة حول العالم من خلال ستاندات تعريفية تشاركية تعكس حضارات البلدان مع الزوار وتقديم رقصات شعبية وفلكلورية وفرص تفاعلية بين المنظمات الفاعلة على الأرض والشباب, هذا وتم أيضاً تكريم مشروع ( المرأة الخارقة) كأفضل مشروع تعزيز مجتمعي نفذته غرفة دمشق وعمل المشروع على تقديم الدعم المعنوي والنفسي للنساء الناجيات من مرض السرطان ودعمهم بكافة المتطلبات الطبية والعلاجات النفسية ودعم حكومي بمجموعة محاضرات وجلسات تفاعلية وحملات محلية.