م. علي صبوح رئيس الوحدة الإرشادية في رأس العين حدثنا قائلاً: إن الوحدة تخدم ست قرى وهي رأس العين، بستان الجامع، ضهر بركات، قصابين، بطارة، الفتيح.

* ما هي أهم المحاصيل الزراعية الأكثر إنتاجاً؟

يعتمد المزارعون على الحمضيات والزيتون بسبب اختلاف تضاريس التربة إذ أن التربة كلسية ويعتمدون على التبغ الذي يستمر العمل من أجل قطافه طيلة العام. وهناك المحاصيل غير المكشوفة- التبغ- أما الغذائية مثل الباذنجان – زراعات شتوية فول- قمح- شعير وغير ذلك وهناك حالياً انحسار للأرض المزروعة حالياً ويعود لأسباب قلة المردود وقلة اليد العاملة- انحسار الأراضي الزراعية نحو الأبنية- تمسك الفلاح برأيه أكثر الأحيان.

أما عن إقامة الندوات والهدف منه فتتم إقامة الندوة كل عام في شهر نيسان أو أيار وتتم إقامة ثلاث ندوات إرشادية الهدف منها توجيه الفلاح وإرشاده على اتباع الطرق الزراعية المتطورة كاستخدام المعادلات السمادية ونسب الأدوية والمبيدات وعن الحشرات القشارية قبل حدوث الإصابة- ولرفع المستوى الثقافي للفلاح، أما عن وسيلة النقل الخاصة لمصلحة الوحدة للتنقل والإرشاد فهناك صعوبة في التنقل والإشراف حيث لا يوجد سوى وسيلة نقل وهي عبارة عن دراجة نارية خاصة بالوحدة إذا أخذنا بعين الاعتبار المسافات البعيدة لا يوجد وسيلة نقل أخرى.

هناك آلات التنقيط كانت تعمل ولا زالت.

نعتمد حالياً على الوسائل الحديثة كالري بالتنقيط للتخفيف من هدر المياه والطريقة الثانية المبيدات الزراعية الحديثة كمبيدات البذار لمنع إنبات بذور الأعشاب الضارة ضمن المحاصيل الزراعية.

وحول المنحة التي يتم فيها توزيع أنواع الطيور والحيوانات تقوم المنظمة المانحة بالتنسيق مع المصالح الزراعية لانتقاء مناطق أكثر ضرورة وحاجة لهذه المنحة وغالباً تكون هذه المنح في قرى بعيدة عن الجبال.

وأخيراً إن الوحدات الإرشادية أثبتت ضرورتها وأهميتها بالنسبة للمزارعين وهي تسهم في رفع الإنتاج وزيادة الدخل وتقديم كل ما هو لازم للمزارع لذلك يجب أن يقدم الدعم لهذه الوحدات من خلال الوسائل اللازمة للقيام بأعمالها فما فائدة الدواء إذا تأخر وصوله بعد جني المحصول من قبل المزارع.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع