تقيم وزارة السياحة بالتعاون مع محافظة اللاذقية مهرجان صلنفة السياحي الكبير وذلك في الفترة الواقعة بين 23-24 آب الحالي. 
وقال المهندس ياسر دواي مدير سياحة اللاذقية إن الهدف من هذا المهرجان هو تسليط الضوء على مصيف صلنفة كواحد من أهم مواقع السياحة والاصطياف الجبلي في سورية، وأهم مواقع الجذب السياحي في محافظة اللاذقية، وذلك من خلال ما يتمتع به من جمال طبيعي تجتمع فيه المقومات الطبيعية من غابات وإطلالات ومناظر ساحرة مع المنشآت والبنى السياحية المتميزة، والتي تشمل المطاعم وأماكن الإقامة من فنادق وشقق مفروشة وسوق تجاري ودوائر خدمية متنوعة.
وأضاف م. دواي بأن من أهداف المهرجان أيضاً هو إتاحة المجال أمام المواطنين لزيارة هذا الموقع السياحي الهام، وذلك ضمن إطار تشجيع السياحة الشعبية حيث ستكون كافة الفعاليات التي يتضمنها المهرجان مجانية أمام جميع المواطنين، علماً بأن هذه الفعاليات تتضمن فقرات تراثية وفنية راقصة ومعرض لمنتجات المرأة الريفية وزيارة للبيت الريفي في باب جنة وغير ذلك من الفقرات الفنية والتراثية والسياحية الهامة التي تقدمها فرقة غابالا للفنون الشعبية وبعض المجموعات الشبابية من المنطقة.
وأشار مدير السياحة إلى أن هذا المهرجان يأتي أيضاً ضمن الخطة الترويجية للمديرية، والتي تم في إطارها التعاون مع العديد من الجهات لإقامة العديد من الفعاليات السياحية الهامة مثل مهرجان السياحة العمالية بالتعاون مع اتحاد العمال والمشاركة مع مديرية الزراعة في حملات التشجير والمشاركة الفاعلة في الماراثون الذي أقامته وزارة الثقافة، وغير ذلك من النشاطات الأخرى التي تتضمن في المرحلة المقبلة الاحتفال بيوم السياحة العالمي في أوغاريت وإقامة مهرجان الحفة القلعة والغاب الشهر المقبل، والمشاركة في معرض المنتجات الريفية في شهر تشرين الثاني القادم وغير ذلك من الفعاليات السياحية والثقافية الهامة التي تهدف للترويج للاذقية ومناطقها سياحياً، من جانبه أكد المهندس عمار بدور رئيس بلدية صلنفة بأن البلدية بصدد اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها إنجاح هذه التظاهرة الثقافية والسياحية الهامة ولا سيما من النواحي المتعلقة بالخدمات اللازمة لإقامة الفعاليات التي يتضمنها هذا المهرجان الهام وكذلك لنقل الزوار الراغبين لحضور هذه الفعاليات التي تتضمن العديد من الفقرات الفنية والتراثية التي تجسد تاريخ وثقافة المنطقة وإرثها الشعبي والحضاري والذي تتعاون في تقديمها العديد من الجهات ذات الخبرة والاختصاص مقدماً شكره للسيد اللواء إبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية ولوزارة السياحة على الدعم الذي قدموه لتأمين النجاح لهذا المهرجان السياحي الهام.
أما المهندس فراس وردي رئيس دائرة الترويج في مديرية سياحة اللاذقية بأن إقامة هذا المهرجان الذي تفتتح فعالياته في تمام الساعة السابعة من مساء يوم الجمعة المقبل يتم ضمن إطار الخطة والترويجية لمديرية السياحة والهادفة إلى الإضاءة على مواقع الجذب السياحي في المحافظة والترويج لها والتي تم وضمن إطار برنامج أنت في سورية إقامة العديد من الفعاليات الترويجية ومنها برنامج القرى الحالمة الذي أقيم في قرية المنيزلة والذي شمل مشروع بيت العائلة الهادف إلى الإضاءة على تجربة الارتياد والضيافة السياحة الريفية والتي تتضمن تقديم منتجات الطبيعة من خلال البيوت السياحية القديمة وهو المشروع الذي لاقى إقبالاً من السياح والمواطنين الريفيين على حد سواء وأضاف وردي بأن المديرية تحضر وضمن ذات السياق وبالتعاون مع الوزارات المعنية الإدارة المحلية والشؤون الاجتماعية والعمل والزراعة لإقامة العديد من ورشات العمل الهادفة للترويج والتنمية السياحية في القرى التي سيشملها المشروع الهادف إلى التنمية المجتمعية لهذه القرى وخلق فرص عمل لسكانه وتنمية قدراتهم معتبراً ما حصل في قرية المنيزلة البداية التي ستتلوها خطوات أخرى تشمل العديد من القرى مثل دير ماما ومعربين وغير ذلك من القرى التي تنطبق عليها ذات المعايير الموجودة في المنيزلة.
وشدد وردي على أهمية المهرجان الذي سيقام في صلنفة معتبراً إياه من الفعاليات الهامة التي تعول عليها السياحة للترويج لهذه المنطقة التي تعتبر من أهم مواقع الجذب السياحي في محافظة اللاذقية.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع