استجابة للحاجة الماسة والطلب المتزايد على مياه الشرب والري في اللاذقية وجبلة مدينة وريفاً، ونظراً لحالة الجفاف التي تسود تلك المناطق مع ندرة الينابيع وما آلت إليه الحال من اكتظاظ سكاني وتوسع عمراني في الريف والمدينة على حد سواء، بات لزاماً على الجهات المعنية في المحافظة ممثلة بمديرية الموارد المائية دراسة وتنفيذ مشاريع من شأنها تلبية حاجة السكان من المصادر المائية.
وللوقوف على تلك المشاريع التقينا المهندس نبيل الحسن مدير فرع الموارد المائية باللاذقية ليضعنا في صورة المشاريع التي تنفذها المديرية بقصد توفير مياه الشرب والري على امتداد المحافظة بمناطقها وبالتحديد منطقة جبلة وكذلك ما تقوم به من أعمال ومشاريع لتعزيل وصيانة قنوات الري والتعزيل والتنظيف الدوري لبحيرة السن ومجاري الأنهار والسواقي.
حول خزان قرفيص قال المهندس الحسن: قمنا بتنفيذ هذا المشروع الذي يعد من المصادر الداعمة لمياه الشرب، وهو خزان بيتوني بسعة ستة آلاف متر مكعب تم تنفيذه نتيجة للطلب المتزايد على مياه الشرب في محافظة اللاذقية من نبع السن الذي يشكل المصدر الوحيد المتاح حالياً وكذلك لتغطية النقص الذي سيحصل مستقبلاً من خلال دراسة الطلب على المياه حيث سيؤدي المشروع إلى زيادة الوارد إلى مدينة اللاذقية بكمية 73 ألف متر مكعب يومياً وتأمين فائض في خط الجر الرابع لصالح مدينة جبلة والقرداحة ومحور البودي وتخفيف الاعتماد على خط الجر الثاني لصالح الشريط الساحلي ومشاريع الريف وتأمين استقلالية مياه محور بيت ياشوط، كما أن إنشاء الخزان على منسوب 158 م سيؤمن تغطية شرائح واسعة من الشريط الساحلي بالإسالة وتخفيف مخارج المياه من محطات الضخ في مشاريع الريف مؤكداً أن وضعه في الخدمة سيتم بعد الانتهاء من دراسة وتدقيق وتنفيذ محطة ضخ داعمة لمياه شرب اللاذقية وطرطوس والتي تتضمن ثلاث مجموعات ضخ لدعم مياه شرب اللاذقية ومجموعتي ضخ لدعم مياه شرب طرطوس وتنفيذ خط الدفع بين المحطة والخزان.
52 بئراً في الخدمة قريباً
وبيّن الحسن أنه تم تسليم مؤسسة مياه الشرب 52 بئراً ليصار إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضعها في الخدمة، كما تم التنسيق مع المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي باللاذقية لتحديد مواقع للمياه الجوفية اللازمة لحفر آبار داعمة، بالتوازي مع العمل لتنفيذ السدود كمشروع سد برادون بحجم تخزين 140 مليون متر مكعب والذي وصلت فيه نسبة الإنجاز إلى 81 بالمئة ومشروع سد فاقي حسن بحجم تخزين 1،776مليون متر مكعب وبنسبة إنجاز 54 بالمئة ومشروع تأهيل سد الحفة الذي تمت المباشرة بتعزيل بحيرته من قبل الجهة المنفذة، إضافة لوضع تأهيل سد القصير ضمن خطة 2020.


شبكات للري قيد التنفيذ
وعن شبكات الري قيد التنفيذ كشف قال م. الحسن بأنها تتضمن مشروعاً لتحويل إرواء 2200 هكتار من شبكات سد الثورة إلى سد 16 تشرين والذي وصلت فيه نسبة الإنجاز إلى 38 بالمئة، وتنفيذ مشروع إرواء العقارات الواقعة في منطقة بيت عاقل من شبكات ري سد الثورة بمساحة 65 هكتاراً والذي تم وضع شبكته بالاستثمار التجريبي خلال موسم السقاية الحالي، إضافة لدراسة وتجهيز الأضابير الفنية لشبكات ري جديدة لإرواء مساحة إجمالية 910 هكتارات والتي تشمل: شبكات ري الشلفاطية والرستين لإرواء 600 هكتار، و شبكات ري في قرية بللوران لإرواء 200 هكتار، وشبكات قاسية ومنجيلا لإرواء 110 هكتارات، إضافة لتجهيز الإضبارة الفنية لتحديث وتطوير 4650 هكتار ضمن مشروع الضخ الشتوي من أقنية مكشوفة إلى أقنية مطمورة.
تعزيل الأنهار والسواقي
وعن تعزيل السواقي والأنهار التي تفاقمت فيها نسب الأوساخ، أوضح مدير الموارد المائية أنه تم تعزيل السواقي والمصارف في أماكن الاختناقات بطول 20 كم وتعزيل مجرى أنهار الرميلة والسخابة وساقية بسنادا وتعزيل مجرى نهر بكراما والسفرقية وتعزيل نهر السن بطول 2،220كم، وتنظيم مجرى نهر الصنوبر في المنطقة الواقعة عند تقاطع النهر مع طريق اللاذقية طرطوس، إضافة لوضع خطة من قبل اللجنة المشكلة من السيد المحافظ وبمشاركة الجهات المعنية بالمحافظة لتعزيل السواقي ومجاري الأنهار لاستيعاب الموجات المطرية ودرء خطر الفيضانات وفق الضرورة والحاجة الماسة.
أحواض تخزينية لنبع السن
وأضاف المهندس الحسن إلى قائمة المشاريع التي تنفذها المديرية والتي هي قيد التنفيذ حالياً سدة البراعم والانتهاء من تنفيذ سدة الزهراء وتنفيذ الأحواض التخزينية ضمن منشأة نبع السن ضمن مشروع الحصاد المائي وذلك للحد من هدر مياه نبع السن إلى البحر وتخزين المياه الفائضة فيها عند ازدياد غزارة نبع السن عن الاحتياج المطلوب ومن ثم ضخها لأغراض الري أو لدعم مياه الشرب حيث تم تنفيذ الحوض التخزيني الإضافي مرحلة أولى وثانية وثالثة ويتم حاليا تنفيذ المرحلة الرابعة بنسبة تنفيذ تتجاوز الـ 70%.
وبالنسبة لتنظيف ومراقبة بحيرة السن قال المهندس الحسن: تتم مراقبة مياه بحيرة نبع السن من قبل الكوادر الفنية وقد تم تعزيل البحيرة هذا العام.
استعداداً للشتاء
واستعداداً لموسم الشتاء ودرء خطر الفيضانات قال م. نبيل الحسن: تم إجراء الصيانات اللازمة للتجهيزات الميكانيكية و الكهربائية لمنشآت السدود والبالغ عددها 14 سداً بحجم تخزين 366،45 مليون متر مكعب، كما تتم مراقبة جميع السدود والمنشآت المائية من قبل كادر فني مختص بشكل دوري وعلى مدار 24 ساعة من خلال المناوبات.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع