أدى ارتفاع أسعار قطع غيار السيارات وتكاليف الإصلاح والزيوت وخاصة للسرافيس العاملة على الخطوط الداخلية في جبلة والخارجية إلى إرهاق السائقين وزيادة معانتهم وتحميلهم خسائر متتالية في ظل صمت المعنيين عن الأمر وعدم سعيهم لإيجاد الحلول التي ترضي السائقين والركاب في نفس الوقت ففي كراج جبلة الذي يؤمّه مئات السرافيس يوميا لنقل المواطنين من القرى المحيطة إلى جبلة ومن المدينة إلى اللاذقية وإلى بانياس وطرطوس تحدث بعض حالات الخلاف اليومية بين السائقين والركاب بسبب الأجرة وقد يأخذ بعض السائقين زيادة عن المطلوب

وعند الشكوى ينظم ضبط تمويني وتفرض غرامة تصل إلى حدود ال25 ألف بحق المخالف وتحجز سيارته ويحول إلى القضاء في هذا السياق و للاطلاع على وضع السائقين التقينا العديد منهم في كراج جبلة.

السائق ياسر العلي خط دمشق حلب قال طول الخط بحدود 220كم والأجرة 3500 ل. س وهي أجرة قليلة بالنسبة للإصلاحات وغلاء قطع التبديل.

سائق آخر على خط جبلة اللاذقية قال: الأجرة 100ل.س قليلة والمسافة بين جبلة واللاذقية بحدود 25 كم ويفترض رفعها إلى 175 ل. س لتتناسب مع ارتفاع قطع تبديل السيارات والإصلاح.

بينما قال مواطن فضل عدم ذكر اسمه إن السائقين يأخذون على كيفهم في ظل غياب الرقابة ومثلاً سرافيس سيانو تسعيرته 75 ل. س يأخذون 100 ل. س وأنا عندي٢ من اولادي طلاب وأنا وزوجتي كل يوم نذهب ونعود إلى قريتنا.

بينما بين السائق حسام أحمد على خط وادي القلع جبلة أن الأجرة 150 ل. س وطول الطريق 35 كم والطريق قاسٍ ويتوجب علينا تغير زيت المحرك كل عشرة أيام بكلفة تصل إلى 51 ألف ليرة، وكوليات كل 23 يوماً بحدود 33 ألفاً وعلبة السرعة في حال إصابتها بأي عطل بحدود أكثر من مليون ونصف وحتى رمان للسيارة يكلف 40 ألف ليرة ولا أحد ينصفنا بزيادة الأجرة.

بينما السائق وضاح صقور جبلة اللاذقية قال إن عملنا سخرة ببلاش.

السائق محمد مصطفى يعمل على خط جبلة البودي قال: أنا آخذ أجرة من صاحب السرفيس بحدود 3000 ليرة، وأحياناً يعطيني من جيبة بحيث لا تكفي غلة السيارة.

السائق فادي بركات على خط البودي قال: الأجرة 90 ليرة، والأجرة قليلة اتجاه ارتفاع أسعار قطع السيارات والإصلاح، وفي حال تقاضي أجور زيادة تحجز المركبة من قبل المرور ويحول السائق للقضاء، وفي حال اشتكى المواطن على السائق وكانت هناك شكوى لمواطن على خط جبلة بيت ياشوط بأخذ أجرة زائدة أوقف السائق وتمت مخالفته.

بينما السائق شحادة غضة قال: إن تغيير زيت ومصافٍ يكلف 35 ألف ليرة وكوليات 37 ألفاً لالخلفية و26 للأمامية والعمل على السرفيس لا يكفيني لإطعام أولادي.

السائق فراس شما قال: إن طقم الدواليب الصيني يكلف 500 ألف ليرة وكل الأسعار ارتفعت ووعدونا بزيادة الأجرة ولم نر شيئاً من تلك الوعود رغم الاجتماعات المتكررة التي عقدت لهذه الغاية.