قال مدير عام الهيئة العامة للثروة السمكية الدكتور عبد اللطيف علي للوحدة إنه تم إنتاج 1.4 مليون إصبعية منها مليون إصبعية كارب و400 ألف إصبعية مشط بأنواعه، وذلك بهدف تأمين حاجة استزراع السدود والمزارع الأسرية خلال العام الجاري 2020، إضافة الى حاجة أصحاب المزارع المرخصة، ومستثمري السدود والتجارب البحثية في الهيئة، مشيراً إلى تنفيذ الخطة المتعلقة بالمزارع الأسرية في المحافظات الست: اللاذقية ودمشق وطرطوس والقنيطرة وحماة وحمص والمستهدفة لهذا العام، حيث بلغت الكميات التي تم توزيعها على المربين أصحاب أحواض السقاية94350 إصبعية على 664 مزرعة أسرية، حيث بلغت نسبة التنفيذ 111%، منها 18900 إصبعية على 133 مزرعة أسرية في اللاذقية، و11250 إصبعية على 118 مزرعة أسرية بطرطوس، مؤكداً أن اللجنة الفنية المركزية في الهيئة واللجان الفرعية في المحافظات، قامت بتنفيذ بيان عملي للإخوة المزارعين حول كيفية استزراع الأسماك وشرح طريقة التربية والتعليف والإجراءات الفنية الدالة على درجات الحرارة والأوكسجين وشرح أهمية الاستخدام المزدوج للمياه بما يحقق الاستفادة المثلى للثروة المائية..

وأشار إلى أن مشروع المزارع الأسرية، يهدف إلى دعم المشاريع الصغيرة، ورفد السوق المحلية بالإنتاج السمكي، ونشر ثقافة تربية الأسماك لدى الإخوة المواطنين، وتأمين الغذاء الصحي للأسرة الريفية مع دخل مادي إضافي، والمساهمة في زيادة نصيب الفرد من لحوم الأسماك الهامة والضرورية، إضافة إلى تحقيق فائدة إضافية من خلال الاستخدام المزدوج لمياه الحوض في إنتاج بروتين سمكي وسقاية المزروعات، علماً أن فضلات الأسماك غنية بمادة الأمونيا والتي تغني المياه بالمادة الآزوتية وبالتالي تساهم في تخصيب التربة للمزروعات، وتخفف من تكاليف الإنتاج على المواطن، لافتاً إلى أنه وبعد دراسة الطلبات المقدمة من قبل المربين أصحاب المزارع ومستثمري السدود لشراء الإصبعيات (مشط، كارب) من محافظات (اللاذقية وطرطوس، حماة، حمص، السويداء، الرقة) بلغت الكميات المباعة من الإصبعيات 796125 إصبعية بوزن 11083 كغ، وأنه تم بيع الإصبعيات بسعر تشجيعي وهو 2195 ليرة للكغ الواحد وهو سعر تم تحديده من قبل لجنة مختصة، وإن قيمة الإصبعيات المباعة للمربين ومستثمري السدود بلغت 25.3 مليون ليرة متضمنة أجور النقل، مبيناً أن عدد السدود المستثمرة بلغت (25) سداً، توزعت في محافظات (حمص - اللاذقية – طرطوس – القنيطرة- درعا- السويداء- الرقة) وبلغ بدل استثمار هذه السدود مجتمعة 35.330.000 ليرة سورية، وإنه تم منح /6/ موافقات لترخيص مزارع أسماك وموافقة مبدئية لمزرعة سمكية تقليدية في اللاذقية، مؤكداً أن الهيئة تسعى إلى إنتاج مليوني إصبعية كارب ومشط (1.5 مليون إصبعية كارب بأنواعه و0.5 مليون إصبعية مشط بأنواعه، إضافة إلى استزراع 200 ألف إصبعية كارب ومشط في بحيرات السدود والسدات المائية، والتي سيتم المباشرة فيها خلال الشهر القادم، بعيد الانتهاء من توزيع الإصبعيات على المزارع الأسرية، إضافة إلى التوسع في مشروع المزارع الأسرية ليشمل كافة محافظات القطر التي يمكن الوصول إليها، مع متابعة عمليات التفريخ لأسماك المشط (أزرق- نيلي- وحيد الجنس) والكارب (عام- عاشب – فضي) ، وذلك ضمن مركز أبحاث الهيئة العامة للثروة السمكية والتي سيتم استخدامها في عام 2021 لزوم التجارب وتأمين حاجة المربين ومستثمري السدود، وإن الهيئة في طور دراسة واقع مزرعتي قلعة المضيق وعين الطاقة تمهيداً لوضعهما في الخدمة.