من المقرر أن تنظر ما تسمى «اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع» في مشروع قانون يتيح إعدام الفلسطينيين بذريعة «ارتكابهم جرائم قتل على أساس عرقي» وذلك حسب ما جاء في تقرير نشرته وكالة «الأناضول» التركية للأنباء نقلاً عن صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية.

ووفقاً للصحيفة فإنه من المتوقع أن يصدّق على القانون، الذي تقدم به أفيغدور ليبرمان رئيس حزب «إسرائيل بيتنا» اليميني المتطرف، خمسة أعضاء على الأقل علماً أن اللجنة تضم عشرة وزراء من مختلف الأحزاب الإسرائيلية.

الجدير بالذكر أن مشروع القانون التعسفي هذا يحتاج تمريره إلى الحصول على الأغلبية البسيطة من مجموع الأصوات في اللجنة من أجل أن يدخل حيز التنفيذ ، وبعد ذلك لابد أن يمر بثلاث قراءات في «الكنيست».

ويثير القانون المقترح العديد من الخلافات في الساحة الإسرائيلية حسب تقرير بث على القناة العبرية الثانية التي ذكرت نقلاً عن نفتالي بينيت زعيم حزب «البيت اليهودي» قوله: إن جميع أعضاء الكتل البرلمانية سوف يدعمون «مشروع القانون» المقترح.

من جانبه أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع أن الاقتراع على قانون كهذا يعكس العنصرية والإجرام السائدين في حكومة نتنياهو، مضيفاً: يجب على المجتمع الدولي أن يتحرك بسرعة ليقف في وجه هذا الاعتداء الجديد ضد الفلسطينيين، ليأتي ما قاله قراقع وسط استنكار فلسطيني عارم لـ«مشروع القانون» المذكور.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع