ذكرت صحيفة «آيدنلك» التركية أن تنظيم «داعش» الإرهابي استغل خط أنابيب كركوك ـ يمورطاليك لنقل النفط الخام المنهوب من العراق وسورية وتسويقه إلى «إسرائيل» عبر تركيا.

وأوضحت الصحيفة أنه من غير الممكن تسويق النفط الذي ينهبه «داعش» عن طريق أي دولة أخرى سوى تركيا، مشيرة إلى أنه تم بيع جزء كبير من النفط إلى رجال أعمال مقربين من حكومة مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق.

كما بينت الصحيفة أنه تم تصدير قسم من النفط إلى تركيا عبر خط أنابيب «كركوك ـ يمورطاليك»، والقسم الآخر عن طريق الناقلات إلى تركيا عبر معبر خابور، أو «إبراهيم الخليل»، الحدودي مع العراق، وقامت «إسرائيل» بشراء الكمية الأكبر من نفط «داعش» بأسعار مخفضة للغاية.