وافق مجلس الشيوخ الأمريكي أمس الأول على تشريع يسمح للناجين من هجمات الحادي عشر من أيلول وذوي الضحايا بإقامة دعاوى قضائية ضد الحكومة السعودية للمطالبة بتعويضات.

وحسب ما نقل موقع  «روسيا اليوم»، فإن أعضاء المجلس وافقوا بالإجماع على التشريع الذي يعرف باسم قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب, وإذا وافق مجلس النواب على التشريع ووقعه الرئيس الأمريكي باراك أوباما فسوف يتيح المضي قدماً لدعاوى أمام المحكمة الاتحادية في نيويورك لإثبات أن السعودية ضالعة في الهجمات على مركز التجارة العالمي ومبنى وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» عام 2001.
وتم الكشف مؤخراً عن 18صفحة صنفتها الإدارة الأميركية بالسرية، تكشف حقائق ستفاجئ كل من يقرأها، عن حقيقة تورط السعودية في دعم وتمويل منفذي الهجمات، ما دفع إلى طرح مشروع على الكونغرس يقضي بنشر هذه الحقائق، بينما أكد السيناتور السابق بوب غراهام أن منفذي الهجمات تلقوا دعماً وتمويلاً من الرياض.

 

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع