نددت منظمة العفو الدولية «أمنستي» بأنانية الدول الغنية لأنها تركت عشر دول فقيرة فقط تتحمل وزر نصف اللاجئين على مستوى العالم، إذ إن دولاً تقل مداخيلها عن 2,5 % من إجمالي الناتج المحلي العالمي تتحمل وحدها عبء 56% من عدد اللاجئين.
وبرهنت المنظمة في دراسة لها على انعدام الإرادة السياسية لدى الدول الغربية وغياب حس المسؤولية تجاه مشكلة اللاجئين.
ووفقاً لما نقله تقرير لقناة «الميادين» عن الدراسة فقد نددت المنظمة الحقوقية غير الحكومية بأنانية الدول الغربية التي تتسبب بتفاقم أزمة اللاجئين عوضاً عن حلها من خلال رمي ثقلها على الدول الأكثر فقراً في العالم.
وركزت دراسة المنظمة على انعدام التوازن في تحمّل أعباء هذه المأساة الإنسانية إذ أشارت إلى أنّ دولاً تُعاني فقراً مدقعاً تستضيف أيضاً أعداداً كبيرة من اللاجئين وفي مقدمتها إثيوبيا 736 ألف لاجئ، تليها كينيا بـ545 ألف لاجئ، ثمّ أوغندا بـ477 ألفاً.
وبحسب التقرير فإنّ هذه البلدان العشر الأكثر استضافة للاجئين، هي دول مجاورة لمناطق نزاع وفقاً للأمين العام لـ«أمنستي» سليل شيتي، وبالتالي فإن هذه الدول مرغمة على استضافة القسم الأكبر من اللاجئين وتحمل مسؤولية ثقيلة جداً، ما يُعرّض ملايين الفارين من الحروب لمعاناة لا تحتمل.

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع