أعلن وزير الخارجية الكازاخي خيرات عبد الرحمانوف أن الشركاء الروس أبلغوا الخارجية الكازاخية بوجود خطط مبدئية لعقد اجتماع أستانا المقبل حول سورية يومي الـ12 و13 من الشهر الجاري.
ونقلت وكالة «تاس» عن عبد الرحمانوف قوله للصحفيين أمس: الدول الضامنة الثلاث روسيا وإيران وتركيا تجري مشاورات نشطة ومكثفة فيما بينها لتحدد موعداً نهائياً للجولة القادمة من اجتماع أستانا.
وأضاف عبد الرحمانوف: مبدئياً تم إبلاغنا من شركائنا الروس بأنهم سيعرضون على شركائهم عقد الاجتماع في الـ12 و13 من الشهر الجاري من دون أن يقدم تفاصيل عن المشاركين فيه.
وحسب «سانا» فقد أشار عبد الرحمانوف إلى أن الأطراف المشاركة ستناقش تنفيذ مذكرة مناطق تخفيف التوتر، وقال: يبدو لي أنه من الضروري للدول الضامنة الآن أن تضمن الحفاظ على الاتجاهات الإيجابية التي نراها حالياً على الأراضي السورية.
وكان نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أعلن السبت الماضي أن جولة جديدة من مباحثات أستانا حول سورية ستعقد يومي الـ12 و13 من حزيران الجاري.