بخروج مئات المدنيين من أهالي دوما عبر الممر الآمن في مخيم الوافدين أمس يكون قد خرج أكثر من 128 ألف مدني محتجز لدى التنظيمات الإرهابية التي اتخذتهم دروعاً بشرية في الغوطة الشرقية، وذلك عبر ممرات إنسانية أمنتها وحدات الجيش العربي السوري.
وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ(سانا) بأن وحدات الجيش العربي السوري أمّنت حتى يوم أمس خروج أكثر من 128 ألفاً من المدنيين المحتجزين من التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية بريف دمشق عبر الممرات الآمنة، مشيراً إلى أن عملية تأمين خروج المدنيين مستمرة.
ومن الممر الآمن في مخيم الوافدين ذكر موفد (سانا) أن مئات المدنيين من أهالي منطقة دوما معظمهم من النساء والأطفال خرجوا أمس في 4 مجموعات وعملت وحدات الجيش وفرق الهلال الأحمر العربي السوري والدفاع المدني على تأمينهم ومن ثم نقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع