أطلقت مديرية صحة دمشق مشروعاً مشتركاً مع محافظة دمشق لمتابعة علاج جرحى الجيش العربي السوري المسجلين في مكتب التنمية المحلية على مستوى المحافظة وتقديم مختلف الخدمات الطبية والصحية والعلاجية لهم عبر تخصيص مركز خاص في مشفى ابن النفيس وفق ما أعلن مدير صحة دمشق الدكتور رامز أورفلي.
وأشار أورفلي في تصريح لـ«سانا» إلى أنه تم إعداد فريق طبي متكامل لهذه الغاية يضم مختلف الاختصاصات «جراحة عامة وعظمية وتجميلية وعصبية واختصاصي معالجة فيزيائية» إضافة إلى تخصيص وسيلة نقل خاصة لنقل الجرحى كل يوم إثنين بطريقة منظمة من منازلهم إلى المشفى, مبيّناً أن الجريح الذي لا يسمح له وضعه المجيء بسيارة عادية يتم إحضاره بسيارة إسعاف خاصة.
وأوضح أورفلي أن المرضى غير القادرين على المجيء للمشفى يتم الذهاب إلى بيوتهم لتقديم العلاج اللازم لهم متوقعاً أن يشهد هذا المشروع نجاحاً كبيراً لكونه يركز فقط على جرحى الجيش العربي السوري.
وحسب أورفلي سيقوم الفريق الطبي المتخصص باستقبال الجرحى وفحصهم بدقة والذين يحتاجون إلى جراحة يخضعون لها في المشفى نفسه حتى إن المعالجة الفيزيائية تتم في المشفى مع العلاج الدوائي.
وأشار أورفلي إلى أن المباشرة بالمشروع تمت منذ أسبوع وفي الجلسة الواحدة كل يوم إثنين يتم استهداف نحو 10 جرحى بشكل منظم ودقيق لكي يأخذ الجريح حقه الكافي في المعالجة.