بينت رئيسة فريق رصد التسول والتشرد فداء دقوري في تصريح لـ«تشرين» أنه تم رصد ثلاث عشرة حالة من المتسولين وهم في حالة سكر شديد في الحملة التي ما زالت تقودها وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مبينة أنه تم تحويل تلك الحالات إلى القضاء المختص، وأشارت دقوري إلى أن مشكلة الوزارة تبقى عالقة مع الإجراءات القانونية التي تسمح بإخلاء سبيل المتسولين ولا يتم تفعيل قانون التسول والتشرد من قبلهم ما أدى إلى ذهاب جهود الوزارة سدى، مضيفة: لو أن القانون يسمح بإجراءات أكثر جدية مع هذه الظاهرة لكان الشارع لمس حداً لظاهرة التسول والتشرد.ولفتت دقوري إلى أن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تعمل حالياً على افتتاح مكتب خاص لمكافحة التسول والتشرد ضمن مدينة دمشق وريفها حيث سيتم تفعيله قريباً وذلك بالتعاون مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل في دمشق.