طلبت فنزويلا بشكل رسمي من الولايات المتحدة تسليمها مواطنا فنزويليا يشتبه بأنه “العقل المدبر” لمحاولة اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو يوم السبت الماضي.

ونقلت وسائل اعلام عن وزارة الخارجية الفنزويلية قولها في بيان: تنفيذا لأمر الرئيس نيكولاس مادورو التقى وزير الخارجية خورخي أرياز والنائب العام طارق ويليام القائم بالأعمال الأمريكي في كراكاس جيمس ستوري وسلماه الطلب.

 إلى ذلك أصدرت المحكمة العليا الفنزويلية أمرا باعتقال رئيس البرلمان السابق خوليو بورخيس الذي اشار الرئيس مادورو الى تورطه أيضا بمحاولة الاغتيال.

ووجهت المحكمة إلى بورخيس تهم الإرهاب وتمويل الإرهاب والتآمر بهدف ارتكاب جريمة.