بعد توقفه خلال السنوات السابقة تم اليوم في السويداء إعادة تفعيل المرصد الحضري الذي يُعنى بتطوير العمل في الوحدات الإدارية من خلال تأمين المعلومات الضرورية، وصولاً لقاعدة بيانات دقيقة وقابلة للتحديث لاتخاذ القرار الصحيح في الخطط المستقبلية ما يساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

رئيس الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان الدكتور أكرم القش أشار إلى أن محافظة السويداء من ثلاث محافظات انطلقت فيها التجربة وتوقفت بسبب الحرب الإرهابية على سورية لتعود الآن إلى النشاط منطلقة من محافظة السويداء ليتم تعميمها على باقي المحافظات لاحقاً، لافتاً إلى الاهتمام الكامل بعمل المرصد الحضري وتقديم كل الدعم اللازم لنجاح التجربة.

من جهته مدير المرصد في المحافظة وعضو اللجنة الفرعية لشؤون الأسرة والسكان المهندس فراس البعيني قدّم عرضاً عن عمل المرصد شرح خلاله الاستمارة التي سيتم تزويد المرصد بها بشكل شهري والتي تم توزيعها على الوحدات الإدارية والمؤسسات الحكومية, حيث تتضمن بيانات ديموغرافية وسكانية، إضافة  للتعليم والأسرة والمرأة والمشاريع المختلفة في كل منها.

يذكر أن المرصد الحضري انطلق في محافظة السويداء عام ٢٠٠٨ كتجربة رائدة على مستوى سورية وتوقف عام ٢٠١١ ليعود إلى نشاطه من جديد هذا العام.