أكد عماد بدور مدير فرع حمص للمؤسسة السورية للتجارة أن لدى الفرع 16 صالة موجودة في المدينة يمكن استثمارها وتقع ضمن تجمع سكاني جيد يحقق الغاية من التدخل الإيجابي بحيث يمكن تزويدها بكل المستلزمات لتلبية حاجة المواطنين من مختلف المواد ويمكن أن نصنفها من الدرجة الأولى وتعمل بدوامين صباحي ومسائي، كما توجد صالات تصلح للاستثمار بموجب عقود وأخرى تدار من قبل المؤسسة مباشرة ولها دور في السيطرة على الأسواق.

ونوه «بدور» بوجود 56 صالة في القرى البعيدة ذات التجمع السكاني القليل والقوة الشرائية المتوسطة، يمكن تنشيط عمل هذه الصالات من خلال دعمها بكل التشكيلة السلعية الموجودة في مستودعات الفرع، مشيراً إلى فتح اعتمادات لمادة الخبز التي تحفز المواطن بالدخول إلى الصالة وتكون بمنزلة حالة ترويجية للمنتجات المبيعة داخل صالات الفرع وهي من الصنف الثالث وكذلك توزيع اسطوانات غاز لمصلحة هذه الصالات.

وعن وحدات الخزن والتبريد قال بدور:لدينا ثلاث وحدات جاهزة للعمل بعدد غرف يبلغ /58/ غرفة مبردة سعتها التخزينية تقدر بـ /7000/طن وهناك صالة تبريد مساحتها /700/م2 جاهزة إضافة لوحدة تبريد سوق الهال خارج الخدمة (مدمرة) وتمت مراسلة المؤسسة بهذا الخصوص.

وعن المسلخ التابع للمؤسسة قال :إنه شبه جاهز ويحتاج بعض أعمال الاستكمال لوضعه في الاستثمار ونقترح استثماره بحضور مندوب وطبيب بيطري بحيث يكون التوزيع للذبائح على أقسام من صالاتنا التي تكون مجهزة لهذه الغاية، على أن تكون الأسعار منافسة أكثر من 40% عن سعر السوق، وتكون الأقسام داخل الصالة باللون والديكور نفسه وتوحيد لباس موحد للبائعين فيكون له الانتشار الأوسع أما بالنسبة للفروج المثلج فهو غير مرغوب به, حسب سبرنا للأسواق وعادات المواطن الغذائية ،وفي حال الاضطرار نقوم بتخزين المادة لعقود القطاع العام (تعيينات – صحة – محطات البترول) التي لديها نظام تقديم بدل الطعام.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع