باتت امتحانات الشهادات العامة على اختلافها في محافظة درعا على الأبواب وهي أول مرة هذا العام وبعد مرور عدة سنوات من عمر الأزمة البغيضة ستتم في أجواء مريحة خالية من المنغصات لحلول الاستقرار في مختلف أرجاء المحافظة.

مدير تربية درعا- محمد خير العودة الله أوضح لـ«تشرين» أن عدد تلاميذ شهادة التعليم الأساسي للعام الدراسي الحالي يبلغ 18684 تلميذاً، ونتيجة التحرير تم إحداث مراكز امتحانية جديدة في مدن وبلدات كل من الشيخ مسكين وخربة غزالة وقرفا وإبطع وموثبين ودير البخت إضافة إلى المراكز التي كانت قائمة سابقاً ولاسيما في درعا وإزرع والقنية وبصير وخبب وجباب بإجمالي عدد مراكز يبلغ 166 مركزاً، بينما يبلغ عدد تلاميذ الإعدادية الشرعية 20 تلميذاً خصص لهم مركز واحد، ولجهة شهادة الثانوية العامة بمختلف فروعها فيبلغ عدد الطلاب المسجلين فيها 12548 طالباً موزعين على 112 مركزاً امتحانياً توجد في المدن والبلدات نفسها المتعارف عليها سابقاً.

وكشف العودة الله أنه تم الانتهاء من اتخاذ جميع التدابير والإجراءات اللازمة لتنفيذ العملية الامتحانية بنجاح ووفقاً لمحدداتها من وزارة التربية، إذ تم إعداد بطاقات الطلاب ويجري الآن توزيعها للأحرار ضمن دائرة الامتحانات بمديرية التربية،بينما بطاقات الطلاب النظاميين توزع في مدارسهم، كما انتهى توزيع المراقبين على كل المراكز ضمن برنامج موحد لكل المحافظات معد من وزارة التربية ويعمل على توزيع المراقبين تلقائياً من دون أي تدخل، بالتوازي جهزت كل أضابير المراكز الامتحانية حسب التعليمات الوزارية إضافة للمقاعد والستائر وغيرهما وكذلك تجهيز أوراق الكتابة وتختيمها بختم خاص، ولفت مدير التربية إلى أنه سيتم عقد اجتماع مع رؤساء المراكز وأمناء السر و«مناديب» التربية من أجل التأكيد على تطبيق كل التعليمات الوزارية الناظمة للامتحانات وضمان سيرها بما يحقق العدالة والنزاهة.

 

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع