بعنوان «ترامب ضيف غير مرحب به، ووجوده يشكل خطراً على سياستنا»، كتبت صحيفة «الغارديان» البريطانية في افتتاحيتها أمس: رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي هرعت مسبقاً لتكون من أول المهنئين لتولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب منصبه في واشنطن، اختارت اليوم استضافته في زيارة رسمية لا ضرورة لها وذلك في آخر أيامها في منصبها.

وأضافت الصحيفة: تنهي ماي فترة حكمها التي اتسمت بالفشل بزيارة ترامب إلى المملكة والتي تستغرق ثلاثة أيام، واصفة دعوته لزيارة المملكة وسط الأوضاع السياسية التي تتخبط بها بريطانيا بأنه تصرف يعكس اللامسؤولية.

وتابعت الصحيفة: هذا النوع من الزيارات يعد رمزياً للغاية بينما يعد ترامب خطراً على السلام والديمقراطية ومناخ كوكبنا, مؤكدة أن دعوته لزيارة المملكة واستضافة الملكة إليزابيث له ولزوجته ولأبنائه الأربعة يضفي الشرعية على سياساته المدمرة وميله إلى الاستبداد.

كما أشارت الصحيفة إلى تصريحات ترامب قبيل الزيارة (أنه يتوجب على نايجل فاراج الزعيم السابق لحزب «استقلال المملكة المتحدة» اليميني المشاركة في مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي», ناهيك عن إعلان ترامب تأييده للخروج من الاتحاد الأوروبي من دون التوصل إلى اتفاق وكذلك دعم بوريس جونسون ليتولى رئاسة حزب «المحافظين».

واختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول: جونسون حصل على تأييد ترامب، والذي ضرب بالديمقراطية مرة أخرى عرض الحائط.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع