أنهت المؤسسة العامة لإكثار البذار عمليات استلام البذار التي تعاقدت مع المزارعين لإنتاجه، وبلغت الكميات المستلمة 57 ألف طن من بذار القمح و10 آلاف طن من بذار الشعير، وبنسبة تنفيذ 100%، وأكد مدير عام المؤسسة- الدكتور بسام السليمان لـ«تشرين»، أنّ عمليات الاستلام كانت تتم في كل فروع المؤسسة من خلال لجنة تم تشكيلها لهذه الغاية، مهمتها مطابقة مواصفات البذار المسلم من قبل الفلاحين مع المواصفات المعتمدة في قرارات الشراء، لافتاً إلى أنه تم تسديد كامل قيمة البذار المستلم، واعتماد السعر المحدد من قبل الحكومة للشراء، إضافة لمكافأة مؤسسة الإكثار، حيث تراوحت نسبتها بين 15- 30% وفقاً لنوع ومرتبة ومرحلة البذار.

وأضاف السليمان: بالتوازي مع بدء استلام وتوريد البذار بدأت عمليات غربلته وإعداده وشحنه إلى فروع المصارف الزراعية لكي يكون جاهزاً وبالكميات المطلوبة مع بدء عملية استجراره من المزارعين، مشيراً أنّ كميات البذار المغربلة والمعقمة بلغت حتى تاريخه 14500 طن من بذار القمح، و1200 طن من بذار الشعير، علماً أنه تم تحديد سعر مبيع الكيلو غرام الواحد من بذار القمح بـ200 ليرة، ومن بذار الشعير بسعر 145 ليرة، وقد بلغت نسبة الدعم المقدم من الحكومة لأسعار البذار حوالي 35% من سعر التكلفة.

أما في مجال المشروع الوطني لإنتاج بذار البطاطا فبيّن السليمان أنّ الهدف من هذا المشروع تأمين حاجة المزارعين من بذار البطاطا من خلال إنتاجه محلياً، ما يؤدي إلى تخفيض الكميات المستوردة من هذه المادة، وتالياً توفير القطع الأجنبي اللازم لاستيرادها، مؤكداً الانتهاء من تنفيذ خطة العام الحالي ضمن هذا المشروع، حيث تمت زراعة البيتين الزجاجيين في كل من حلب وطرطوس، وبلغ إنتاجهما 466 ألف درنية، أي حوالي 5.8 أطنان من درينات البطاطا، لافتاً إلى أن الكميات المنتجة من مرحلة البيوت الشبكية بلغت 36 طن بذار بطاطا من مرتبة السوبر ايليت، و65 طناً من بذار بطاطا مرتبة ايليت، منوهاً بأن هذا المشروع من أهم المشاريع التي تدعم الاقتصاد الوطني في البلاد.

 

 

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع