باشر مجلس مدينة الحسكة بتنفيذ مشروع استثماري جديد في منطقة سوق الهال للبيع بالمفرق الكائن جنوب المدينة حول قلعة الحسكة الأثرية.

وذكر رئيس مجلس المدينة المهندس عدنان خاجو أن المباشرة بتنفيذ المشروع انطلقت بعد أن تم الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية والإدارية والمالية اللازمة للتنفيذ, وتم تقسيمه إلى عدة مراحل, مبيناً أن هذه هي المرحلة الأولى من المشروع والتي تتضمن تنفيذ جدار استنادي حول قلعة الحسكة الأثرية و12 محلاً بتكلفة 25 مليون ليرة، وكل محل بطول مترين وعمق 3م. وذلك من أصل 160 محلاً تجارياً يتضمنها المشروع, الذي تم التعاقد مع إحدى شركات القطاع العام الإنشائي لتنفيذه, وسيتم تنفيذ المراحل الأخرى بشكل متتابع.

وأوضح خاجو أن مجلس مدينة الحسكة يسعى إلى تحقيق العديد من الأهداف من خلال تنفيذ هذا المشروع الاستثماري الجديد، وعلى رأسها تأمين سيولة مالية لمجلس المدينة من أجل إعانته على تنفيذ الخدمات المطلوبة منه لسكان المدينة والأحياء التابعة له، حيث سيتم طرح هذه المحال للبيع والاستثمار بطريقة المزاد العلني لمن يرغب من المواطنين, إلى جانب تأمين رافد مالي جديد لواردات مجلس المدينة من أجل تنفيذ الالتزامات الملقاة على عاتقه من جهة وتأمين رواتب للعاملين فيه من جهة ثانية. كما سيؤدي المشروع إلى التخلص من البسطات الموجودة في سوق الهال والتي تشكل بؤرة للنفايات ومخلفات الخضر والفواكه، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى تحويل هذه المنطقة إلى مشروع تجاري حضاري من شأنه إنعاش الحركة الاقتصادية في المدينة.

كما أكد خاجو أن خطة مجلس مدينة الحسكة للعام الحالي تتضمن مشروعاً استثمارياً آخر، هو استثمار سطح السوق التجاري المركزي الذي تم إنجازه مؤخراً في منطقة جنوب سوق الهال للبيع بالمفرق أيضاً، بمساحة 2400 متر مربع، وطرح هذا المشروع للاستثمار بالصيغة التي يوافق عليها المجلس, ويضم مشروع السوق التجاري المركزي نحو 120 محلاً تجارياً, حيث ساهم المشروع في تأمين موارد مالية لمجلس المدينة، إضافة إلى تحسين الوضع البيئي وتجميل المنطقة من خلال تنظيم عمل البسطات في السوق وفتح الشوارع أمام المارة.