ما زال الألم هو ديدن كائنات نزيه أبو عفش، فهو لم يتخلى عن عقيدته، وما زال مواظباً على نَحْتِ وجه المأساة الإنسانية منذ أكثر من أربع عقود، ومُصِرَّاً على دعوتنا لـ«نُعرِّفَ هذا اليأس»، لكنه هذه المرة

سجل هذا الموسم الرمضاني غياب الممثل القدير “جمال قبش” عن الحضور لعدم إنجاز الجزء العاشر من (باب الحارة)، وعدم عرض مسلسل (هوا أصفر)، لكن هذا الغياب لم يكن كاملاً فتابعنا مشاركته بشخصية السفير السوري

من المهم بداية الإشارة إلى أن ظهور الاستطيقا اقترن منذ البداية بالبحث عن فنية جمالية للشعر، والواقعة الفكرية التي تؤكد ذلك تتمثل في كون البحث الذي أنجزه بومجارتن عام 1753 والذي عنونه بتأملات في الشعر

ضم المعرض الفني المفتتح لطلاب مركز الفنون التشكيلية في المركز الثقافي العربي بمدينة شهبا بالسويداء نحو 50 لوحة مرسومة بمختلف التقانات اللونية.

المعرض الذي يستمر لمدة 10 أيام تناولت أعماله

الأديبة وداد قباني من الأصوات المهمة في الأدب النسائي السوري المعاصر خلال ربع القرن الأخير وواحدة من العلامات الفارقة في المدرسة الواقعية بكتابة القصة مطوعة قلمها لرصد الواقع الاجتماعي وما يدور فيه

يقدم الشاعر صالح الطائي في ثاني إصداراته ملكوت الروح نصوصا نثرية التزم فيها الرمز شكلا والقضايا الإنسانية مضمونا.

وتتضمن مجموعة ملكوت الروح عددا من النصوص الاجتماعية التي تعبر عن انعكاسات

أطلقت المؤسسة العامة للسينما عمليات تصوير الفيلم الروائي الطويل “نجمة الصبح” للمخرج جود سعيد وتأليفه بالمشاركة مع سماح القتال وذلك في منطقة صلنفة.

تنطلق حكاية الفيلم عام 2013 حيث الواقع

أعاد ضغط الأحداث في المنطقة البحث والتحليل السياسي إلى الواجهة لأهميته البالغة في فهم حقيقة ما يجري ووضع استراتيجيات تجابه المخاطر التي تطال الدول العربية ولا سيما أن الطرف الآخر يعمل وفق ما يضعه