اختتمت امس مبادرة “هيا نقرأ” التي أطلقها قسم الأطفال في مديرية ثقافة حمص خلال العطلة الانتصافية بتتويج الأطفال الفائزين وكانت المسابقة تضمنت قراءة الأطفال لأكبر عدد ممكن من القصص خلال العطلة وتلخيص كل قصة قرأها الطفل بخط يده حصرا.

وبينت صبا وسوف مديرة قسم الأطفال في مديرية ثقافة حمص أن المبادرة شملت الأطفال من عمر 6 سنوات إلى 10 سنوات حيث تم تقسيمهم حسب فئاتهم العمرية.

وأوضحت أن المسابقة تهدف لتشجيع الأطفال على القراءة والكتابة وترتيب أفكارهم والابتعاد عن الألعاب الإلكترونية لما لها من أضرار صحية واجتماعية ونفسية حيث تتم قراءة الملخصات من قبل لجنة مختصة مع مراعاة ذكر اسم كاتب القصة وترتيب الخط وتسلسل الأفكار وتفاصيل القصة لافتة إلى أنه سيتم خلال الفترة القادمة تنظيم مسابقة لليافعين من 11 إلى 14 عاما تزامنا مع مسابقة القراءة التي طرحتها وزارة الثقافة لعمر 15 عاما وما فوق.

آية سليم مشرفة في قسم الأطفال بالمديرية نوهت بالإقبال على المسابقة من قبل الأهالي الذين توافدوا مصطحبين أطفالهم ليكتسبوا مهارات القراءة.

الطفل الفائز بالمركز الأول في المسابقة رشيد الأحمد يبلغ من العمر 9 سنوات قرأ أكثر من 22 قصة وكتب عنها ملخصات تبرز أهم الأفكار الرئيسة والمغزى منها وقد عبر عن سعادته بالمشاركة التي أتاحت له قراءة مواضيع حكايات منوعة جديدة ومفيدة أما الطفل المشارك محمد الأحمد يبلغ من العمر 6 سنوات فقد قرأ بمساعدة والدته قصتين وأكد أنه سيشارك مستقبلا بمسابقات القراءة بالمركز كونها قدمت له الفائدة والمتعة والاستكشاف.

الطفلة نور ديوب الفائزة بالمركز الثاني والبالغة من العمر 10 سنوات قرأت 10 قصص تنوعت مواضيعها بين القصص الاجتماعية والخيال العلمي ولفتت إلى أن المسابقة ساهمت في تعرفها على مواضيع جديدة من القصص وساهمت في دعم هواية المطالعة لديها.

ورأت والدة الطفلة نور “رولا وسوف” أن المسابقة شكلت فاصلا مميزا أغنى وقت الطفل وساهم في اتساع مداركه وزيادة وعيه وخاصة أن القصص كانت تحتوي على عبر وحكم تحث على الأخلاق الكريمة والسلوك الصحيح فضلا عن تدريب الأطفال على الخط والترتيب وفنون الكتابة وتحديد ساعات يومية للقراءة.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث