جمعت الأديبة كوليت الخوري ذكرياتها التي تداعت في خيالها في قصص متفاوتة الحجم وكتبتها في فترات متباعدة حول قضايا وحالات رأتها أو عاشتها وصاغتها بأسلوب أدبي رشيق عذب.

دمشق بيتي الكبير عنوان

حظي الجناح السوري المشارك في معرض مهرجان الطلبة الأجانب الذي أقيم في جامعة هافانا باقبال وإعجاب لافتين من الزوار والطلبة الكوبيين والعرب والأجانب الدارسين في الجامعة الكوبية الذين أعربوا عن تضامنهم

ضم المعرض الفني الذي نظمته دائرة المسارح والموسيقا والأنشطة الفنية في مديرية تربية حماة وبالتعاون مع مركز ثقافي مدينة السقيلبية مئتي لوحة فنية في الرسم والأعمال اليدوية من عمل الأطفال.

وتنوعت

جمهور غفير ملأ مدرجات مسرح دار الأسد للثقافة مساء أمس للاستمتاع بأولى حفلات الأيام الموسيقية للبيت العربي للموسيقا والفنون والتي تعتبر بمثابة احتفالية سنوية يقيمها هذا العام بالتعاون مع مديرية

ركز المشاركون في الندوة الفكرية التي أقامها المركز الثقافي العربي بأبو رمانة بالتعاون مع أمانة دمشق للثوابت الوطنية على “مستقبل سورية في إدارة التنوع” وسبل تعزيز الانتماء الوطني والترابط بين مكونات

تضم التجربة الشعرية للشاعر عصام خليل أربع مجموعات هي تسابيح لآلهة الحب وأوراق من دفتر الذاكرة وللبياض البعيد ولها وعليها السلام قدم خلالها خليل ذاته لقرائه كشاعر وجداني صاحب نزعة ذاتية حتى في القضايا

قدم طلاب السنتين الأولى والثانية في كلية العمارة بجامعة الرشيد الخاصة في معرضهم الأول “أنا مختلف” الذي افتتح اليوم في مقر الكلية بفندق فور سيزن 34 لوحة فنية منوعة عبرت عن الواقع.sana

واختار

بمناسبة احتفالات الذكرى الثانية والأربعين لحرب تشرين التحريرية أقامت الشعبة الثالثة بفرع جامعة البعث لحزب البعث العربي الاشتراكي ندوة شعرية بعنوان “من تشرين التحرير إلى تشرين التصحيح” وذلك في المدرج