أدانت سورية بأشد العبارات المجزرة البشعة التي ارتكبها العدوان السعودي الغاشم أمس على مشفى وسوق شعبي في ميناء الحديدة باليمن مشيرة إلى أن هذه الجريمة النكراء هي تعبير عن إحباط ويأس العدوان السعودي أمام فشله المتواصل وهي ترقى إلى مستوى جرائم الحرب التي تستوجب المساءلة.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين اليوم في تصريح لـ سانا: تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات المجزرة البشعة التي ارتكبها العدوان السعودي الغاشم على مشفى وسوق شعبي في ميناء الحديدة باليمن والتي اسفرت عن استشهاد وجرح المئات من المواطنين اليمنيين الأبرياء مشيرا إلى أن هذه الجريمة النكراء هي تعبير عن إحباط ويأس العدوان السعودي أمام فشله المتواصل وهي ترقى إلى مستوى جرائم الحرب التي تستوجب المساءلة.

وأضاف المصدر: إن سورية تناشد المجتمع الدولي التحرك الفوري لوضع حد للعدوان السعودي البربري المدعوم من الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا التي تزود هذا العدوان بأشد وسائل القتل الفتاكة.

وختم المصدر: إن سورية إذ تعبر عن تعاطفها الأخوي مع أبناء الشعب اليمني الشقيق فإنها واثقة بأن العدوان مصيره الفشل والهزيمة أمام إصرار الشعب اليمني على الدفاع عن وطنه والحفاظ على استقلاله ورفض أي شكل من أشكال التبعية لمشيخات النفط ومخططاتهم التي تتناقض والمصالح العليا للأمة العربية.