أعلنت وزارة الداخلية عن توقيف 11 شخصاً في محافظتي دمشق وحلب بجرم التعامل بغير الليرة السورية وذلك في إطار الجهود التي اتخذتها لمتابعة المتعاملين بغير الليرة السورية وملاحقة الأشخاص الذين يعملون في تصريف العملات الأجنبية بالسوق السوداء واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.

وذكرت الوزارة في صفحتها على فيسبوك أن الأشخاص تم إيقافهم بتاريخ 19-1-2020 وبالتحقيق معهم اعترفوا بمزاولة مهنة الصرافة دون ترخيص وتحويل الأموال بطريقة غير قانونية بهدف تحقيق الربح المادي.

وأوضحت الوزارة أن إدارة الأمن الجنائي بدمشق قامت بتوقيف ثمانية أشخاص بجرم التعامل بالحوالات الخارجية بشكل غير قانوني ومزاولة مهنة الصرافة دون ترخيص وضبطت بحوزتهم عملات أجنبية ومبالغ مالية بقيمة اثنين وعشرين مليونا ومئتين وأربعة وسبعين ألف ليرة سورية.

ولفتت الوزارة إلى أن قيادة شرطة محافظة حلب بالتعاون مع الجهات المختصة أوقفت ثلاثة أشخاص بجرم مزاولة مهنة الصرافة دون ترخيص وضبطت بحوزتهم عملات أجنبية ومبالغ مالية بقيمة مليون ومئتين وسبعة وعشرين ألفاً وأربعين ليرة سورية.

وبينت الوزارة أنه تم تسليم المبالغ المصادرة إلى مصرف سورية المركزي أصولاً مشددة على أنها لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يتعامل بغير العملة الوطنية منوهة بالتعاون الفعال من قبل المواطنين والذي يسهم في حماية الاقتصاد الوطني وبما ينعكس ايجابياً على حياتهم.