حققت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في دير الزور تقدما جديدا باتجاه اجتثاث إرهابيي “داعش” من الضفة الشرقية لنهر الفرات عبر دخولها إلى مدينة البوكمال حيث تخوض اشتباكات في أحياء المدينة لتطهيرها من إرهابيي التنظيم التكفيري.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن وحدات الجيش والقوات الحليفة كسرت دفاعات إرهابيي “داعش” ودخلت إلى مدينة البوكمال وتخوض حاليا اشتباكات عنيفة مع إرهابيي التنظيم التكفيري في المدينة التي تعد آخر المعاقل الرئيسة لهم في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي تمهيدا لتطهيرها بالكامل من إرهابيي “داعش”.

وبين المراسل أن التقدم الذي تحقق في مدينة البوكمال تم بعد التقاء وحدات من الجيش وحلفائه مع القوات العراقية عند الحدود بين البلدين بعد تطهير المنطقة من فلول إرهابيي “داعش” المنهارة حيث تم عزل مساحات واسعة ينتشر فيها ارهابيو التنظيم بين الأراضي السورية والعراقية وهي ضمن مثلث رؤوسه كل من المحطة الثانية والبعاجات في سورية والعاكاشات في العراق.

وذكر مراسل سانا في وقت سابق اليوم أن وحدات من الجيش وحلفائه التقت مع القوات العراقية عند الحدود بين البلدين بعد تطهير المنطقة من فلول إرهابيي “داعش” المنهارة.

ومنذ كسرها حصار إرهابيي “داعش” عن مدينة دير الزور في الخامس من أيلول الماضي سيطرت وحدات الجيش العربي السوري والقوات الحليفة على عشرات القرى والبلدات على الضفتين الشرقية والغربية لنهر الفرات وسط انهيار كبير في صفوف التنظيم التكفيري.

استعادة السيطرة على قرية بليل بريف حماة الشرقي

إلى ذلك أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري اليوم بالتعاون مع القوات الرديفة سيطرتها على قرية بليل بريف حماة الشرقي.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت بإسناد من سلاح المدفعية عملياتها في ملاحقة إرهابيي تنظيم جبهة النصرة بريف حماة الشمالي الشرقي واستعادت السيطرة على قرية بليل بعد تدمير آخر أوكار وتحصينات التنظيم الإرهابي فيها.

وأشار المراسل إلى أن عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري بدؤوا بإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها إرهابيو تنظيم جبهة النصرة بين منازل المواطنين في القرية.

وأحكمت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أول من أمس سيطرتها على قرية سرحا الشمالية بريف حماة الشمالي الشرقي وذلك في إطار عملياتها العسكرية على تجمعات تنظيم جبهة النصرة في المنطقة الممتدة بين ريف حلب الجنوبي الشرقي وريف حماة الشمالي الشرقي.