أنعش يوفنتوس الإيطالي آماله بالتأهل للدور الثاني وغلب ضيفه أولمبياكوس 3-2 يوم الثلاثاء ضمن المرحلة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

دخل بطل إيطاليا اللقاء بقوته الضاربة المتمثلة بالتشيلي آرتور فيدال وأندريا بيرلو والفرنسي بول بوغبا في الوسط وهدافه الأرجنتيني كارلوس تيفيز في الهجوم برفقة الإسباني ألفارو موراتا، مما سمح لفريق السيدة العجوز بالسيطرة على أول ربع ساعة لكن دون خطورة حقيقية على مرمى الإسباني روبرتو خيمينيز.

حرم الإسباني بوتيا عشاق البيانكونيري من الاحتفال بهدف بيرلو الرائع الذي سجله من كرة ثابتة في مباراته المئوية بدوري الأبطال (21)، وذلك عندما استغل سوء تمركز دفاع اليوفي وعدّل النتيجة للضيوف بعد ثلاث دقائق فقط مستثمراً الركلة الركنية التي نفذها الأرجنتيني دومينغيز.

فشل متصدر الدوري الإيطالي في تغيير النتيجة بالشوط الأول وسط فشل موراتا في مواجهة المرمى (31)، وتسديدة بوغبا التي أخطأت طريق المرمى (44).

تابع الفريق القادم من بلاد الإغريق تحصنه في مناطقه الخلفية مع محاولة لدغ شباك جيانلويجي بوفون، وكان له ما أراد عندما سجّل له الكونغولي دلفين ندينغا بضربة رأس (61).

شعر رجال أليغري بحراجة الموقف وساعدهم الحظ في تعديل النتيجة بلمسة البديل الإسباني ليورنتي الذي حوّل برأسه عرضية بيرلو لتصطدم بالقائم ومن ثم بالحارس قبل أن تجد طريقها للمرمى (65)، وجاء الدور على بوغبا الذي وضع بصمته في المباراة بتسجيله الثالث بعدها بأقل من دقيقة.

قلّل يوفنتوس من اندفاعه الهجومي محاولاً الحفاظ على النتيجة لتجنب تكرار التقدم الأول، فحدّ من خطورة الهولندي إبراهيم أفيلاي وميتروغلو، وكاد أن يضيف الهدف الرابع في مناسبتين لو لم يخطئ تيفيز (85) وليورنتي (88) طريق الشباك، فيما تكفل فيدال بإضاعة أغلى الفرص عندما فشل في ترجمة ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.

أضف تعليق


كود امني
تحديث