يعلم لاعبو برشلونة أن أيّ نتيجة سوى الفوز، ستجلب المزيد من الضغوطات عليهم وعلى مدرّبهم يسعى النادي الـ"كاتالوني"، الذي يحتلّ المرتبة الثانية في المجموعة السادسة برصيد 6 نقاط، إلى ترميم جراحه المحلية من خلال الفوز على النادي الهولندي الثالث (نقطتان) في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم اليوم الأربعاء.

متصدّر المجموعة باريس سان جيرمان الفرنسي بـ (7 نقاط) سيكون قادراً على التأهّل للموسم الثالث على التوالي في حال فوزه على ضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي (نقطة) على ملعب "بارك دي برانس" وفشل أياكس بالفوز على البرسا.

وسيضمن فريق المدرّب لويس إنريكي بطاقته في حال فوزه في امستردام وعدم فوز أبويل في فرنسا.

لكن الفريق الـ"كاتالوني" عليه الانتباه لخسارته الموسم الماضي في امستردام 1-2 في دور المجموعات خصوصاً في فترة تعرّض فيها لضربتين على التوالي في الدوري المحلّي بخسارته أمام غريمه التاريخي 1-3 ثمّ فقدانه الصدارة لمصلحته بعد سقوطه المفاجئ أمام سيلتا فيغو 0-1 السبت على أرضه.

وقال لاعب وسط سيرجيو بوسكيتس: "يجب أن نتحسّن ونحن نعمل على ذلك. آمل أن ننهي هذه الفترة السيئة الأربعاء".وسيعود الأوروغوياني لويس سواريز، الذي لا يزال يبحث عن أوّل هدف رسمي له مع برشلونة، إلى ملعبه السابق بعدما بزغ نجمه في القارة العجوز في صفوف أياكس وسجّل معه 111 هدفاً في أربع سنوات قبل الانتقال إلى ليفربول الإنكليزي.

المصدر - وكالات