انتخب فادي مسطو، نائبا لرئيس الاتحاد الدولي لرياضة (اليونيفايت)، حتى 2021، خلال اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للعبة، الذي عُقد أمس الثلاثاء، في العاصمة الروسية موسكو، ليكون مسطو أول سوري يشغل هذا المنصب في لعبة رياضية.

ويترأس نوفيكوف سيرجي بيتروفيتش، البطل الأولمبي السابق بالجودو، في أولمبياد مونتريال، الاتحاد الدولي لليونيفايت، وهو الآن المستشار الرئاسي لشؤون الرياضة الروسية.

ويقود الاتحاد الآسيوي، الأوزبكي ساردور أمانوفيتش، وهو رئيس اتحاد بلاده للكيك بوكسينج، وبطل أوزبكستان لأكثر من 10 مرات في اللعبة.

وأوضح مسطو أنه عمل على تأسيس لجنة خاصة لليونيفايت، في سوريا، وتم افتتاح مركز تدريبي في مدينة اللاذقية، بالإضافة إلى تأسيس مكتب للفنون القتالية.

وقال إن اللعبة ليست أولمبية حتى الآن، لكن هناك محاولات جادة، من رئيس الاتحاد الدولي، من أجل برمجتها ضمن خطة الألعاب الاولمبية، في طوكيو 2020.

وقد ظهرت اللعبة في روسيا سنة 2000، وهي عبارة عن مجموعة ألعاب، تشبه إلى حد كبير الرياضات العسكرية، وتشمل القتال الحر على حلبة الملاكمة، حيث يستخدم فيه اللاعب فنون الجودو، والملاكمة والكاراتيه والكيك بوكسينج، والمصارعة والتايكوندو

أضف تعليق


كود امني
تحديث