أحرج نومانسيا من الدرجة الثانية مضيفه العملاق ريال مدريد دون أن يخرجه، بعدما أجبره على التعادل 2-2 في اياب ثمن نهائي مسابقة كأس اسبانيا، فيما انتهى مشوار فياريال رغم فوزه على ليغانيس 2-1.

وكان ريال ضامناً إلى حد كبير بلوغه ربع النهائي بعد فوزه ذهاباً 3-صفر، لكن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان كان بحاجة إلى الفوز بهذه المباراة من أجل رفع معنويات لاعبيه، لاسيما بعد التعادل المخيب الأحد أمام سلتا فيغو 2-2 ايضا، ما جعله يفقد الأمل منطقياً في الاحتفاظ بلقب الدوري كونه أصبح متخلفاً بفارق 16 نقطة عن غريمه برشلونة المتصدر الفائز في المرحلة الأخيرة من 2017 على النادي الملكي 3-صفر.

وبتأهله إلى ربع النهائي، أبقى ريال على آماله بانقاذ موسمه المحلي ومحاولة الفوز بمسابقة كأس اسبانيا للمرة الأولى منذ 2014.

وعلى غرار لقاء الذهاب، خاض ريال الاياب بتشكيلة رديفة إلى حد كبير وحتى أن الويلزي غاريث بايل الذي سجل هدفاً في الذهاب، غاب عن التشكيلة كما حال البرتغالي كريستيانو رونالدو او الكرواتي لوكا مودريتش والقائد سيرخيو راموس والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة (الأخيران مصابان أصلا).

واستهل فريق زيدان اللقاء بشكل مثالي حيث افتتح التسجيل منذ الدقيقة 10 برأسية للوكاس فاسكيز بعد عرضية من دانيال كارفاخال.

لكن البديل غييرمو الذي دخل في الدقيقة 41 بدلا من المصاب إيخينيو مارين، أدرك التعادل للضيوف في الثواني الأخيرة من الشوط الأول اثر هجمة مرتدة وتمريرة من مارك ماتو.

لكن فاسكيز أعاد النادي الملكي إلى المقدمة في الشوط الثاني بعد تمريرة رأسية من بورخا مايورال، مسجلا هدفه الخامس في جميع المسابقات هذا الموسم، وثنائيته الأولى في 109 مباراة خاضها مع ريال في جميع المسابقات.

إلا أن غييرمو قال كلمته مجدداً وأدرك التعادل للضيوف بكرة رأسية رائعة إثر عرضية من ساول غارسيا (82)، ثم بقيت النتيجة على حالها حتى صافرة نهاية المباراة التي شهدت في ثوانيها الأخيرة طرد دانيال كالفو من نومانسيا لحصوله على انذارين.

انجاز تاريخي لليغانيس

ورغم فوزه الأربعاء اياباً بين جمهوره على ليغانيس 2-1، انتهى مشوار فياريال عند الدور ثمن النهائي وذلك لخسارته ذهاباً صفر-1 في ملعب الأخير.

ويبدو أن ليغانيس بدأ يشكل عقدة لفريق "الغواصة الصفراء"، إذ فاز على الأخير 3-1 عندما تواجها في 3 ديسمبر في الدوري المحلي، ثم 1-صفر في الذهاب بفضل المغربي نور الدين امرابط، وكان صاحب هدف التقدم في لقاء الأربعاء عبر المغربي الأخر نبيل الزهر (31).

وعاد فياريال إلى أجواء المواجهة في بداية الشوط الثاني عندما أدرك التعادل عبر دانيال رابا (48)، لكنه عجز بعدها عن الوصول إلى الشباك حتى الدقيقة قبل الأخيرة عندما سجل الروسي دينيس تشيريشيف هدف التقدم لكن ذلك لم يكن كافياً لتجنيب فريقه الخروج من المسابقة.

ويعتبر الوصول إلى ربع النهائي انجازا لليغانيس لأن أفضل نتيجة له قبل هذا الموسم كانت وصوله إلى الدور ثمن النهائي موسم 2000-2001 حين كان في الدرجة الثانية، علماً بأنه يخوض موسمه الثاني فقط في الدرجة الأولى.

وفي مباراة أخرى، احترمت التراتبية في المواجهة بين ديبورتيفو ألافيس وضيفه فورمينتزا من الدرجة الثالثة، إذ فاز الأول بهدفين للبوسني ارميدين ديميروفيتش (55) وألفونسو بيدراسا (1+90)، بعد أن حسم أيضاً لقاء الذهاب خارج ملعبه 3-1.

ولحق ريال مدريد وليغانيس وألافيس بأتلتيكو مدريد وفالنسيا، فيما يلعب الخميس برشلونة حامل اللقب مع سلتا فيغو (1-1)، واشبيلية مع قادش من الدرجة الثانية (2-صفر)، وليفانتي مع اسبانيول (2-1).

أضف تعليق


كود امني
تحديث