تبدو فرصة برشلونة لبلوغ ربع نهائي كأس ملك إسبانيا أكثر بأشواط من ضيفه سلتا فيغو وذلك عندما يتقابل الفريقان على ملعب كامب نو في إياب ثمن النهائي الخميس.

وكان برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية، نال أفضلية الأسبوع الماضي في دور الذهاب بتعادله على أرض مضيفه سلتا فيغو 1-1.

ويخوض برشلونة على كامب نو مباراة الإياب ضد سلتا فيغو، ساعيا لاخماد "ثورة" ضيفه الذي أرغمه على التعادل في آخر مباراتين بينهما: الأولى 2-2 في برشلونة في الدوري في 2 كانون الأول/ديسمبر الماضي، والثانية 1-1 في الكأس الأسبوع الماضي.

وأراح المدرب فالفيردي في مباراة الذهاب عدداً من النجوم أبرزهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز.

ويملك برشلونة الأسلحة اللازمة لحسم بطاقته إلى ربع النهائي بانتظار مشاركة مؤجلة للدولي البرازيلي فيليبي كوتينيو الوافد الجديد من ليفربول الإنكليزي مقابل صفقة قياسية قدرت قيمتها بـ 160 مليون يورو.

ويعاني كوتينيو من إصابة بتمزق في الفخذ الأيمن ولن يبدأ مغامرته الجديدة قبل أواخر الشهر الحالي، إما بضيافة ألافيس في الدوري في 28 الحالي، أو نصف نهائي مسابقة الكأس في 31 منه في حال تأهل برشلونة، أو 4 شباط/فبراير المقبل في دربي المدينة أمام إسبانيول الذي سبق لكوتينيو الدفاع عن ألوانه لمدة 6 أشهر على سبيل الاعارة عام 2012.

أضف تعليق


كود امني
تحديث