منذ وصول بعثة منتخب سورية الوطني لكرة القدم إلى أرض الرافدين والحفاوة الشعبية والرسمية واضحة للعيان حيث بدأت من المطار بالتسهيلات الكبيرة والاستقبال الكريم من قبل الاتحاد العراقي لكرة القدم وبعض الشخصيات الرسمية حتى وصولها إلى الفندق عبر حافلة كتب عليها منتخب نسور قاسيون.

الإعلام كان حاضرا بكثافة منذ لحظة الوصول وفي مكان الإقامة وأثناء التمارين وقام بإجراء المقابلات والتصوير ما يدل على الاهتمام الكبير بمنتخبنا وحضوره القوي على الساحة الكروية.

طفلة لا تتجاوز السبع سنوات أصرت على الصعود إلى حافلة المنتخب لتأخذ صورا مع المنتخب بجهازها الخلوي- سيلفي- في مشهد يدل على حب الشعب العراقي لسورية ومنتخبها.

ويتكرر المشهد على طول طريق الحافلة ويلوح المارة بأيديهم يطلقون عبارات الترحيب الأمر الذي يؤكد الأثر الطيب الذي تركه لاعبونا ومدربونا المحترفون في الدوري العراقي.

ويلعب منتخبنا مع المنتخب العراقي يوم الأربعاء ثم يلاقي المنتخب الأردني في الثالث والعشرين من الشهر الجاري ضمن دورة الصداقة الودية الثانية قبل أن يتوجه إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي لمواجهة نظيره الإماراتي في السادس والعشرين من الشهر ذاته في مباراة ودية ضمن أيام الفيفا.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث