ستكون العاصمة الفرنسية (باريس) محط أنظار عشاق الكرة الصفراء ابتداء من اليوم الأحد عندما تقام على مدار أسبوعين كاملين بطولة رولان غاروس في نسختها الـ (123) وهي ثانية البطولات الربع العظمى لعام 2019 والبالغة قيمة جوائزها (42،661,000) يورو، حيث سينال الفائز والفائزة باللقب (2,300,000) بزيادة (4,55 %) عن العام الماضي على أن ينال الوصيف والوصيفة على مبلغ (1,180,000) يورو بزيادة (5,36 %). وسينال الخاسر في الدور نصف النهائي (590,000) يورو والخاسر في ربع النهائي (415,000) يورو والخاسر في دور الستة عشر (243,000) يورو. وسينال الخاسر في الدور الأول (46,000) يورو. من هنا فإن لغة المال ستكون حاضرة بقوة في رولان غاروس مع رفع قيمة جوائز البطولة على غرار المنافسة النارية المنتظرة على مستوى الرجال والسيدات.إضافة للغة المال التي يجنيها لاعبو التنس من المشاركة في الدورة الفرنسية، يوجد أيضاً أهداف أخرى للاعبين، متمثلة في الحصول على عدد من النقاط التي ستضعهم في مراتب متقدمة في التصنيف العالمي للتنس. فالبطولة الفرنسية دائماً من تكون مؤثرة في تغييرات بالجملة في التصنيف العالمي للتنس على مستوى الرجال والسيدات، خاصة في صراع الصدارة والمقدمة.ومع توافر عاملي المال وحصد النقاط، ينتظر أن تكون المنافسة على أشدها ، للصعود إلى العرش نسخة العام الحالي. والترشيحات تضع الإسباني رفائيل نادال على عرش التتويج وهو الذي يحمل لقبها في آخر نسختين، بعدما توج بها عامي 2017 و 2018. فالماتادور الإسباني الملقب بملك الملاعب الترابية هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب ث، برصيد 11 لقباً.أما الحدث الأبرز على مستوى منافسات الرجال، هو عودة الأسطورة السويسري روجيه فيدرير للمشاركة والظهور من جديد بعد عودته للموسم الترابي.وكان فيديرر قد غاب عن البطولة الفرنسية أعوام 2016و2017 و2018. كما سيكون الصربي نوفاك دجوكوفيتش أحد أبرز المرشحين لنيل اللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد الأولى عام 2016.أما أبرز الغائبين عن البطولة عند الرجال فهم البريطاني آندي موراي والأميركي جون إيسنر والإسباني دافيد فيرير والكندر ميلوس راونيتش والجنوب إفريقي كيفن أندرسون والتشيكي توماس بيرديتش والروسي أندريه روبليف والأميركي جاك سوك.هذا وابتسمت القرعة لنادال 12، مقابل عبوسها في وجه منافسه اللدود دجوكوفيتش.وباتت الفرصة سانحة أمام نادال حيث أن أول مباراتين سيواجه فيهما منافسين وافدين من الأدوار الأولى، قبل أن يواجه -نظرياً- البلجيكي ديفيد غوفين، ثم الأرجنتيني جيدو بيلا في ثمن النهائي.وإذا واصل نادال مسيرته، فسيكون على موعد مع الياباني كي نيشيكوري في ربع النهائي، أما حال بلغ نصف النهائي فسيلتقي السويسري فيديرر الذي لم يفز عليه قط في باريس، لكنه سيتجنب حتى النهائي النمساوي دومينيك تيم.وحقق نادال طوال مسيرته 86 فوزاً وتعرض لهزيمتين في رولان غاروس، ويصل إلى البطولة بعد تتويجه بلقبه الـ34 في بطولات الأساتذة في روما منذ أيام.أما مباريات ربع النهائي الأخرى فربما تجمع دجوكوفيتش مع الألماني ألكسندر زفيريف، وتيم مع الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو، وفيديرر ضد اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس.ولن تكون بنفس القدر من السهولة بالنسبة لدجوكوفيتش نظراً لأنه سيستهل المسيرة بمواجهة اللاعب البولندي هوبرت هوركاس الصاعد بقوة والذي هزم لاعبين من عيار تيم ونيشيكوري وبويل وشابوفالوف.وفي حال تمكن دجوكوفيتش من تجاوز عقبة هوركاس، فسيصبح بصدد مواجهة الأميركي سام كيري، قبل ملاقاة الفرنسي جيل سيمون أو الإسباني خاومي، ثم الكرواتي بورنا كوريتش في ثمن النهائي.أما فيديرر، فيشارك في رولان غاروس للمرة الأولى منذ عام 2015، ويفتتح مشواره بلقاء الإيطالي لورنزو سونيغو، ويتواجد في نفس الربع معه كل من ستيفانوس تسيتسيباس ومارين سيليتش وستانيسلاس فافرينكا.على الجهة المقابلة، في نفس منافسات السيدات، لن يكون الأمر أقل حدة أو منافسة بين اللاعبات ، وسط تواجد أسماء لامعة لها تاريخ كبير في اللعبة، وعلى رأسهم الرومانية سيمونا هاليب (حاملة اللقب)، والأسطورة الأميركية سيرينا ويليامس. وستدخل هاليب المنافسة وعينها على الحفاظ على اللقب والصعود لمنصات التتويج، أملاً في خطف صدارة التصنيف العالمي من اليابانية نعومي أوساكا.بينما تعد الحسناء الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الأولى عالمياً سابقاً أبرز الغائبين عن رولان غاروس، في ظل معاناتها من إصابة على مستوى الكتف، لتواصل اختفائها المثير للجدل في الفترة الأخيرة. وسجلت شارابوفا اسمها بأحرف من نور في تاريخ اللاعبات الفائزات بلقب الدورة الفرنسية، حيث صعدت منصات التتويج هناك مرتين في عامي 2012 و 2014.ولم تلعب شارابوفا صاحبة الـ32 عاماً الحائزة على خمسة ألقاب كبيرة، منذ انسحابها من دورة سان بطرسبورغ، مسقط رأسها، نهاية كانون الثاني.وفي مشاركتها الأخيرة في بطولة استراليا مطلع العام، خرجت من ثمن النهائي على يد الأسترالية أشلي بارتي.وتحاول الروسية بعد عودتها من الإيقاف 15 شهراً نهاية 2017 بسبب تناولها مادة محظورة، جاهدة لاستعادة مستواها دون أن تنجح حتى الآن. وتضم قائمة الغائبات عن البطولة الحالية ايضاً الروسية إيكاترينا ماكاروفا والهندية سانيا ميرزا.وعلى مستوى اللاعبات الأوفر حظاً للفوز باللقب، سيتواجهن على الأرجح في ربع النهائي حيث يمكن أن تواجه اليابانية نعومي أوساكا، نظيرتها آشلي بارتي.وتتواجه الرومانية سيمونا هاليب مع التشيكية بيترا كفيتوفا، والهولندية كيكي برتنز مع الأميركية سلوان ستيفنز، والتشيكية كارولينا بليسكوفا ضد الألمانية أنجليك كربر.أما دور نصف النهائي، فربما يشهد مواجهة قوية بين أوساكا وهاليب، وبين برتنز وبليسكوفا. وفي نفس السياق، تفتتح اللاعبة التونسية أنس جابر، المصنفة 56 عالمياً، مشاركتها في البطولة بملاقاة الكرواتية بيترا مارتيتش المصنفة 31 عالمياً في الدور الأول.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع