نجح العداء الكيني إيليود كيبتشوجي في قطع مسافة 42 كيلومترا بأقل من ساعتين وذلك ضمن ماراثون أقيم في العاصمة النمساوية فيينا ليكون بذلك أول شخص يحقق مثل هذا الإنجاز.

وذكرت وكالة سبوتنيك أن كيبتشوجي أكمل الماراثون خلال ساعة و59 دقيقة و40 ثانية .

وهذه المحاولة الثانية للعداء كيبتشوجي بعد محاولة فاشلة عام 2017 من خلال مشاركته في مشروع تسويقي يحمل اسم “ماراثون ما دون الساعتين” في مدينة مونزا الإيطالية .

ولن يعتمد الاتحاد الدولي لألعاب القوى إنجاز كيبتشوجي كونه جاء في ماراثون غير معتمد رسميا من الاتحاد.

وعزز صاحب ذهبية الماراثون في أولمبياد ريو 2016 رقمه العالمي الرسمي بفارق 78 ثانية حيث سجل في نيسان الماضي ثاني أسرع زمن في التاريخ عندما أنهى ماراثون لندن في ساعتين ودقيقتين و37 ثانية.

يذكر أن كيبتشوجي استعان بفريق مكون من 41 متخصصا في ضبط نبضات القلب.

المصدر : سانا

أضف تعليق


كود امني
تحديث